الثلاثاء 7 يوليو 2020
11:51 ص
رئيس مجلس الإدارة
د / سمر أباظة
رئيس التحرير
حسين يوسف
7 طرق مضمونة لعلاج التهاب العضلات.. تعرف عليها

التهاب العضلات هو مرض التهابى غير شائع يسبب ضعف العضلات الذى يؤثر فى جانبى جسمك، يمكن أن تؤدى الإصابة بالمرض إلى صعوبة صعود السلالم أو النهوض من وضعية الجلوس أو رفع الأشياء أو الوصول إلى أعلى.

 

غالبًا ما يصيب التهاب العضلات البالغين فى عمر الثلاثين أو الأربعين أو الخمسين، وهو أكثر شيوعًا بين السود مقارنةً بالبيض، ويصيب النساء أكثر من الرجال، عادةً ما تتطور العلامات والأعراض تدريجيًا، على مدى أسابيع أو أشهر.

 

بينما لا يتوفر دواء لالتهاب العضلات، قد يحسن العلاج، بدءًا من الأدوية إلى العلاج الطبيعى، من قوة العضلات ووظيفتها.

 

أعراضالتهاب العضلات

ضعف العضلات المصاحب للالتهاب العضلى المتعدد يتضمن العضلات الأقرب إلى الجذع، مثل تلك الموجودة فى الوركين والفخذين والكتفين والجزء العلوى من الذراعين والرقبة، يؤثر الضعف على كلا الجانبين الأيسر والأيمن من الجسم، وتميل لأن تتدهور تدريجيًا.

 

متى تزور الطبيب؟

التمس الرعاية الطبية إذا كنت تعانى ضعفًا فى العضلات غير مبرر.

 

أسبابالتهاب العضلات

ليس هناك سبب دقيق معروف للإصابة بالتهاب العضلات، ولكن يشترك المرض فى العديد من الخصائص مع اضطرابات المناعة الذاتية، من حيث قيام جهازك المناعى عن طريق الخطأ بمهاجمة أنسجة الجسم.

 

المضاعفات

تتضمن المضاعفات المحتملة لالتهاب العضلات:

 

صعوبة البلع

أن أصيبت العضلات فى مريئك، فقد تصاب بمشكلات فى البلع (عسر البلع)، وهو ما قد يسبب بدوره فقدان الوزن وسوء التغذية.

 

الالتهاب الرئوى الشفطي

قد تسبب صعوبة البلع كذلك إصابتك باستنشاق الطعام أو السوائل، بما فى ذلك اللعاب، إلى رئتيك (الشفط)، وهو ما يمكن أن يؤدى إلى التهاب رئوي.

 

صعوبات التنفس

أن أصيبت عضلات صدرك بالمرض، فقد تعانى مشكلات تنفسية، مثل صعوبة التنفس، أو الفشل التنفسى فى الحالات الشديدة.

 

الحالات المرتبطة

رغم أن هذه الحالات ليست مضاعفات، فغالبًا ما يرتبط التهاب العضلات بحالات آخرى قد تسبب المزيد من المضاعفات فى حد ذاتها، أو بالتوليف مع أعراض التهاب العضلات، تتضمن تلك الحالات المرتبطة:

 

ظاهرة رينود

وفى تلك الحالة تشحب أصابع يديك وقدميك، وخداك، وأنفك وأذناك مبدئيًا عند التعرض لدرجات الحرارة الباردة.

 

أمراض النسيج الضام الأخرى

ويمكن أن تحدث حالات أخرى، مثل الذئبة، والتهاب المفاصل الروماتويدى، وتصلب الجلد ومتلازمة شوجرن، بالتوليف مع التهاب العضلات.

 

أمراض القلب والأوعية الدموية، قد يسبب التهاب العضلات التهاب الجدران العضلية لقلبك (التهاب عضلة القلب)، فى قلة من الأشخاص المصابين بالتهاب العضلات، فقد يتطور فشل القلب الاحتقانى واضطراب نظم القلب.

 

أمراض الرئة

قد تحدث حالة تسمى داء الرئة الخلالى مع التهاب العضلات، يشير داء الرئة الخلالى مجموعة من الاضطرابات التى تسبب التندب (التليف) بنسيج الرئة، مما يؤدى إلى تصلب الرئتين وانعدام مرونتهما، تشتمل العلامات والأعراض على سعال جاف وضيق فى التنفس.

السرطان الأشخاص المصابون بالتهاب العضلات أكثر عرضة لخطر الإصابة بالسرطان.

 

التشخيص

فى حالة اشتباه الطبيب فى إصابتك بالتهاب العضلات، ربما يقترح إجراء بعض الاختبارات التالية:

 

اختبارات الدم

سيتيح اختبار الدم للطبيب معرفة ما إذا كنت تعانى ارتفاع مستويات إنزيمات العضلات أم لا، مما قد يُشير إلى تلف العضلات، كما قد يؤدى اختبار الدم إلى اكتشاف أجسام مضادة ذاتية معينة ترتبط بالأعراض المختلفة لالتهاب العضلات، مما قد يساعد فى تحديد الدواء والعلاج الأنسب.

 

تخطيط كهربية العضل

يتضمن هذا الاختبار إدخال قطب يشبه الإبرة الرفيعة عبر الجلد وصولاً إلى العضلة، يتم قياس النشاط الكهربائى عند إرخاء أو شد العضلات، وقد تؤكد التغييرات فى نمط النشاط الكهربائى على الإصابة بمرض فى العضلات، يمكن للطبيب تحديد مستوى انتشار المرض من خلال اختبار العضلات المختلفة.

 

التصوير بالرنين المغناطيسى (MRI)

ينتج جهاز المسح الضوئى صورًا مقطعية مستعرضة للعضلات وذلك من البيانات المبتكرة من قِبل المجالات المغناطيسية القوية وموجات الراديو، يمكن أن يُقيّم التصوير بالرنين المغناطيسى (MRI) الالتهاب الموجود فى جزء كبير من العضلات، على عكس الخزعة العضلية.

 

خزعة العضلات

وهنا يتم استئصال قطعة صغيرة من النسيج العضلى جراحيًا لتحليلها فى المختبر، ربما يكشف التحليل عن وجود اضطرابات، مثل الالتهاب، أو التلف، أو النقص فى مستويات بروتينات أو إنزيمات معينة.

 

طرق علاج التهاب العضلات

بالرغم من عدم توفر دواء يشفى من مرض التهاب العضلات المتعددة، إلا أن تلقى العلاج من شأنه أن يحسِّن قوة العضلات ووظيفتها، وكلما بدأ العلاج مبكرًا فى مرض التهاب العضلات المتعددة، كان أكثر فاعلية؛ مما يؤدى إلى حدوث مضاعفات أقل.

 

ومع ذلك، شأنه مثل العديد من الحالات المرضية، لا ينحصر العلاج فى نهج واحد مثالي؛ حيث سيضع الطبيب استراتيجية العلاج بناءً على الأعراض التى تعانى منها ومدى استجابتها للعلاج.

 

تتضمن الأدوية واسعة الانتشار لعلاج التهاب العضلات:

 

الكورتيكوستيرويدات يمكن للأدوية مثل بريدنيزون أن تكون ذات فعالية كبيرة فى السيطرة على أعراض التهاب العضلات المتعددة، ولكن مع الاستخدام الطويل لهذه الأدوية، قد تحدث آثار جانبية خطيرة وواسعة النطاق، ولذلك قد يقلل الطبيب جرعات الدواء تدريجيًا حتى يبلغ مستويات أقل.

 

عوامل لا تحتوى على الستيرويدات القشرية، عند استخدام هذه العوامل مع الستيرويدات القشرية، فإن بإمكانها أن تقلل جرعة الستيرويدات القشرية والآثار الجانبية المحتملة لها، وأما أشهر دواءين مستخدمين لعلاج التهاب العضلات المتعددة فهما الأزاثيوبرين (أزاسان، إميوران)، وميثوتريكسات (تريكسال)، تتضمن الأدوية الأخرى التى توصف لالتهاب العضلات مايكوفنوليت موفيتيل (سلسبت)، وسيكلوسبورين وتاكروليموس.

ريتوكسيماب (ريتوكسان)، يُعد ريتوكسيماب، الذى يشيع استخدامه فى علاج التهاب المفاصل الروماتويدى، أحد الخيارات المطروحة إذا فشل العلاج الأولى فى السيطرة على أعراض التهاب العضلات المتعددة.

 

طرق أخرى لعلاج التهاب العضلات

وفقًا لشدة ما تعانيه من أعراض، يمكن أن يقترح طبيبك ما يلي:

 

العلاج الطبيعي

من الممكن أن يوضح لك أخصائى العلاج الطبيعى التمارين الرياضية للحفاظ على قوتك ومرونتك وتحسينهما بالإضافة إلى تعزيز مستوى مناسب من النشاط.

 

علاج التخاطب

إذا أصاب الضعف عضلات البلع بسبب التهاب العضلات، قد يساعدك علاج التخاطب فى تعلم كيفية تعويض هذه التغييرات.

 

تقييم تغذوي

فى وقت لاحق من مرحلة التهاب العضلات، قد يصبح المضغ أو البلع أكثر صعوبة، يمكن لأخصائى التغذية تعليمك كيفية إعداد أطعمة مغذية وسهلة الأكل.

 

الإجراءات الجراحية وغيرها من الإجراءات

 

وتُعتبر المعالجة بالجلوبولين المناعى (IVIg) عبارة عن مشتق دم نقى يحتوى على أجسام مضادة صحية من آلاف المتبرعين بالدم، يمكن أن تساعد هذه الأجسام المضادة الصحية فى الأجسام المضادة الضارة التى تهاجم العضلات فى التهاب العضلات، ومن خلال حقنها فى الوريد، فقد تحتاج علاجات الجلوبولين المناعى (IVIg) إلى تكرارها بشكل منتظم لضمان استمرار مفعولها.

 

التأقلم والدعم

قد يجعلك العيش مع مرض المناعة الذاتى المزمن تتساءل فى بعض الأحيان عما إذا كنت قادرًا على مواجهة هذا التحدي، لمساعدتك على التأقلم، حاول استكمال الرعاية الطبية باستخدام هذه الاقتراحات التالية:

 

تعرّف على مرضك

اقرأ كل ما تستطيع قراءته حول التهاب العضلات وغيره من اضطرابات العضلات والمناعة الذاتية، تحدث مع أشخاص آخرين مصابين بمرض مشابه، لا تشعر بالخوف من طرح أى أسئلة قد تكون لديك حول مرضك أو تشخيصه أو خطة العلاج على طبيبك.

كن جزءًا من فريقك الطبي

يمكنك التفكير فى نفسك وطبيبك وأى خبير طبى آخر مشترك كجبهة موحدة فى مكافحة مرضك، تعتبر متابعة خطة العلاج التى وافقت عليها أمرًا مهمًا، أطلع طبيبك باستمرار على أى علامات أو أعراض جديدة قد تعانيها.

معرفة حدودك وتأكيدها، تعلّم قول لا بشكل فعال وطلب المساعدة عند الحاجة إليها.

 

استرح عندما تشعر بالتعب

لا تنتظر إلى أن يتملّك منك الإرهاق، إذ أن ذلك لن يؤدى إلا إلى إصابتك بانتكاسة بينما يحاول جسمك التماثل للشفاء، يمكن لتعلم تمالك نفسك المحافظة على مستوى ثابت من الطاقة وإنجاز أكبر قدر من المهام والشعور بحال أفضل على المستوى النفسي.

 

أقر بمشاعرك

يعد الشعور بالرفض والغضب والإحباط أمرًا طبيعيًا عند ضرورة التعامل مع المرض، لا تبدو الأمور طبيعية أو مُنصفة، وتبدو على الأرجح خارجة عن سيطرتك، تعتبر مشاعر الخوف والانعزال شائعة الحدوث، لذا ابق بالقرب من عائلتك وأصدقائك، حاول الحفاظ على روتينك اليومى بأفضل ما يمكنك ولا تتجاهل فعل الأمور التى تستمع بها، يجد العديد من الأشخاص أن مجموعات الدعم إحدى الأدوات المساعدة.

 

 

أضف تعليق

الأفكار الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها فقط