السبت 16 يناير 2021
01:42 م
رئيس مجلس الإدارة
د / سمر أباظة
رئيس التحرير
حسين يوسف
الشهر بألفين يورو والحسابة بتحسب.. ضبط نصاب يزعم تسفير الشباب لإيطاليا

ألقى المقدم وليد فايد، رئيس قسم مكافحة جرائم الأموال العامة بمديرية أمن الغربية، القبض على عاطل؛ متهم في قضيتي نشل وإصابة خطأ؛ لقيامه بالنصب على راغبي السفر للخارج والاستيلاء على أموالهم.

وترجع الواقعة إلى البلاغ المقدم من مؤمن مجدى محمد درويش 31 سنة على دبلوم صنايع ومقيم مساكن الجلاء ثان طنطا، بالحصول  "محمد.ع.ا" على مبلغ 35 ألف جنيه من أصل مبلغ 185 ألف جنيه متفق عليه مقابل تسفيره لدولة إيطاليا وتوفير فرصة عمل له بها بمهنة عامل بملاعب كرة القدم براتب شهرى 2000 يورو وعدم التزامه بذلك ورفضه رد المبلغ المالى إليه.

والبلاغ المقدم محمد محمد محمد عثمان 36 سنة على دبلوم فندقى ومقيم بندر السنطة دائرة مركز السنطة يتهم المتهم بالحصول منه على مبلغ 20 ألف جنيه من أصل مبلغ 185 ألف جنيه متفق عليه مقابل تسفيره لدولة إيطاليا وتوفير فرصة عمل له بها بمهنة عامل أسانسير براتب شهرى 2000 يورو وعدم التزامه بذلك ورفضه رد المبلغ.

وواقعة البلاغ المقدم من سمير يوسف عبد العزيز إسماعيل الشرقاوى 26 سنة حاصل على بكالوريوس تجارة ومقيم شارع محمد حمودة ثان طنطا بالحصول منه على مبلغ 21 ألف جنيه من أصل مبلغ 185 ألف جنيه متفق عليه مقابل تسفيره إلى دولة إيطاليا وتوفير فرصة عمل له بها بمهنة عامل أسانسير براتب شهرى 2000 يورو وعدم التزامه بذلك ورفضه رد المبلغ المالى إليه.

 وواقعة البلاغ المقدم من رضا محمد عبد الفتاح محمد حمودة 30 سنة حاصل على دبلوم صنايع ومقيم مساكن الجلاء ثان طنطا بالحصول منه على مبلغ 20 ألف جنيه من أصل مبلغ 185 ألف جنيه متفق عليه مقابل تسفيره لدولة إيطاليا وتوفير فرصة عمل له بها بمهنة عامل أسانسير براتب شهرى 2000 يورو وعدم التزامه بذلك ورفضه رد المبلغ المالى إليه.

 وأثبتت تحريات رئيس قسم مكافحة جرائم الأموال العامة بالمديرية أن "محمد.ع.ا" 28 سنة عاطل مقيم شارع بورسعيد كفرة القرشى ثان طنطا، سبق اتهامه في قضيتي نشل وإصابة خطأ، آخرها القضية رقم 1058/ 2007 جنح أحداث ثان طنطا.

كما أفادت المعلومات نشل بممارسة نشاط واسع فى النصب والاحتيال على المواطنين راغبي السفر للخارج والاستيلاء على أموالهم بدعوى تسفيرهم وتوفير فرص عمل لهم.

 

أضف تعليق

الأفكار الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها فقط