الاثنين 1 مارس 2021
05:06 ص
رئيس مجلس الإدارة
د / سمر أباظة
رئيس التحرير
حسين يوسف
محافظ سوهاج
محافظ سوهاج

قرر الدكتور أحمد الأنصارى محافظ سوهاج، إحالة واقعة مستشفى طهطا العام إلى النيابة العامة، وذلك عقب تداولها على مواقع التواصل، والتى جاءت فيها وفاة مواطن عقب تعرضه للحريق، ورفضت مستشفى طهطا العام علاجه.

 

وأكد محافظ سوهاج على عدم التهاون في محاسبة أى شخص مقصر أو تهاون فى علاج مواطن، لافتاً إلى أنه تم تحويل الواقعة للنيابة العامة للتحقيق فى ملابستها.

 

ويذكر أن مستشفى طهطا العام ، شهدت واقعة مؤسفة بعد رفض المسئولين عنها من علاج الشاب أحمد محمود زين العابدين، 20 عاماً، والذى تعرض لحادث حريق بقرية نزلة على التابعة لمركز جهينة.

 

وقال توفيق السيد، أحد جيران الشاب المتوفى: "مستشفى طهطا رفضت استقبال الحالة وتركوه يذهب من المستشفى من غير سرير حامل أو سيارة إسعاف، مما أدى الى وفاته"؛ وطالب أهالى قرية نزلة بالتحقيق فى الواقعة مع المسؤولين عن المستشفى وأن ينالوا جزاءهم إنقاذاً لحياة باقى الناس.

 

ومن جانبه، قرر الدكتور هانى جميعة، وكيل وزارة الصحة بسوهاج إحالة الواقعة إلى النيابة الإدارية للتحقيق وأضاف جميعة، أن المريض المتوفى أحمد محمود زين العابدين من نزلة على مركز جهينة وصل مستشفى طهطا العام الجمعة الماضية مصابا بالحروق وتم مناظرته من استشاري الجراحة، وتم عمل الإسعافات الأولية ومحاولة تركيب "كانيولا" له وتركيب المحاليل اللازمة للمريض وتم اتخاذ قرار بتحويله إلى مستشفى سوهاج العام لعدم وجود قسم حروق بطهطا العام يستطيع التعامل مع المريض، حيث كان الحرق من الدرجة الأولى بنسبة 80%.

 

وأشار وكيل وزارة الصحة إلى أنه تم تحويل المريض لمستشفى سوهاج العام بسيارة الإسعاف إلى قسم الحروق، وتم استدعاء طبيب الجراحة والذى أراد تركيب "كانيولا" بالرقبة ولكن أهل المريض احتجوا وطالبوا بادخاله العناية المركزة ولكن تم تحويلهم إلى مستشفى سوهاج الجامعى فرفض أهل المريض، وقرروا خروجه من المستشفى وفور علم مدير مستشفى سوهاج العام بأن طبيب حروق دخل وخرج من المستشفى خلال ساعة تم تحويل الواقعة للتحقيق فى الشئون القانونية بالمستشفى، إلا أن المريض توفى بعدها، فقرر وكيل وزارة الصحة إحالة الواقعة كاملة إلى النيابة الإدارية للتحقيق فيها.

أضف تعليق

الأفكار الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها فقط