الاثنين 12 إبريل 2021
02:30 ص
رئيس مجلس الإدارة
د / سمر أباظة
رئيس التحرير
حسين يوسف
جوتيريس
جوتيريس

لم يجد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس أفضل من استخدام أيات الذكر الحكيم، فى الكلمة التى ألقاها فى الأزهر الشريف أمس الثلاثاء، للحديث عن أهمية تقديم الحماية للاجئين.

ففى حديثه عن الأولوية الكبيرة التى منحها الإسلام لحماية اللاجئين، أشار جوتيريس إلى الأية الكريمة "وَإِنْ أَحَدٌ مِّنَ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّىٰ يَسْمَعَ كَلَامَ اللَّهِ ثُمَّ أَبْلِغْهُ مَأْمَنَهُ ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَّا يَعْلَمُون".

إلا أن جوتيريس ليس المسئول الدولى الأول الذى يلجأ إلى استخدام القرآن الكريم للتدليل على حديثه، حيث سبقهم فى ذلك عدد من المسئولين الأخرين، والذين حرصوا على إبراز موقف الإسلام من العديد من القضايا:

باراك أوباما

يعد  الرئيس الأمريكى باراك أوباما هو أحد  أبرز من استخدموا أيات القرآن الكريم، وذلك فى إطار الخطاب الذى ألقاه بجامعة القاهرة فى يونيو 2009، والذى استهدف  مصالحة العالم الإسلامى بعد حالة الاستياء التى سادت الدول الإسلامية بسبب انتشار الإسلاموفوبيا خلال حقبة الرئيس الأسبق جورج بوش.

وحرص أوباما خلال خطابه دحض العلاقة التى حاول المتطرفين فى العالم الغربى خلقها بين الإسلام من جانب، وأعمال العنف التى تتبناها الجماعات الإرهابية من جانب أخر.

جاسيندا  أرديرن

لم تكتفى رئيسة الوزراء النيوزلندية جاسيندا أرديرن بإبداء التعاطف مع مسلمى بلادها فى أعقاب الهجوم الإرهابى الذى استهدف مسجدى "كرايست تشيرش"، ولكنها شددت على التسامح فى الإسلام، عبر استخدام أيات من القرآن فى حديثها عقب الحادث، بالإضافة إلى حرصها على نقل صلاة الجمعة على الهواء مباشرة للتعبير عن تضامن المجتمع النيوزلندى مع المسلمين ضد العنصرية.

تونى بلير

حرص رئيس الوزراء البريطانى السابق تونى بلير على التأكيد على احترامه للدين الإسلامى فى حوارات سابقة أجراها، موضحا أنه يقرأ القرآن كل يوم نظرا لروح التسامح التى تطغى عليه

أضف تعليق

الأفكار الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها فقط