الاثنين 1 مارس 2021
06:51 ص
رئيس مجلس الإدارة
د / سمر أباظة
رئيس التحرير
حسين يوسف
عنوسة الرجل
عنوسة الرجل

 

 

لم يقتصر لقب عانس علي الفتيات فقط بل إن للرجال نصيبا منه، ولكن هناك فرقا واضحا هو أن تأخر الزواج عند النساء يكون أمرا إجباريا مقارنة بالرجال، حيث إنه من يطرق الباب لطلب الزواج والفتاة تنتظره.

 

ولكن هذا لا يمنع أن هناك فتيات يكون تأخر الزواج بالنسبة لهن اختياريا وهو بسبب تحقيق الذات أو أنها ما زالت تبحث عن الشخص المناسب.

 

ووفقًا لأخر الدراسات،  فإن عنوسة الرجال أصبحت ظاهرة لعدة أسباب، حيث تجاوز متوسط سن الزواج لدى الرجال 30عامًا، فى مصر والمغرب، تونس، الجزائر ولبنان.

 

وفيما يخص الأسباب فهي تختلف بين الرجال، ولكن الشائع منها الظروف الاقتصادية ومتطلبات الزواج خاصة مع إصرار الأهل على وجود بعض الشكليات التي تتطلب مبالغ مالية كبيرة.

 

والسبب الثاني هو الخوف من المسئولية، والسبب الثالث المشاكل الأسرية وانفصال الوالدين على سبيل المثال أو المرور بتجارب عاطفية فاشلة.

ووفقا لصحيفة إندبندنت البريطانية كشفت دراسة  أكدت فيها أن العزوبية أفضل للشخص نفسه ومحيطه الاجتماعي وتجعل العازب يحافظ على علاقات أكثر قوة مع الآخرين بعكس المتزوج.

 

وقالت الصحيفة إن السناجل يكونون لديهم متسع أكبر للتواصل وتقديم العون وتلقيه أيضًا من الأصدقاء والأقارب والجيران عن المتزوجين، وهو ما أكدته الدراسة التي صدرت في العام 2015.

 

ولفتت الدراسة إلى أنه ينبغي الإقرار بأن القيود الاجتماعية المرتبطة بالزواج وأن تعترف بأن الأفراد المنفردين يتمتعون بقدر أكبر من المشاركة مع المجتمع الأوسع.

 

يأتي هذا التقرير بالتزامن مع حلول ذكرى عيد الحب في 14 من فبراير الجاري، التي يبدأ فيها السناجل والمرتبطين في تبادل المزاح، وفي ظل الأوضاع الاقتصادية الحالية، فيبدو أن السناجل أفضل حالًا فهم غير مطالبين بشراء هدايا لشركائهم، وهو سبب آخر بجِنب ما ذكرته إندبندنت.

أضف تعليق

الأفكار الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها فقط