الخميس 21 يناير 2021
10:52 ص
رئيس مجلس الإدارة
د / سمر أباظة
رئيس التحرير
حسين يوسف
غبار المنزل
غبار المنزل

كشفت دراسة حديثة أجراها عدد من الباحثين، أن تراكم غبار المنزل يمكن أن يتسبب في حدوث اضطرابات في عمل الغدد الصماء والتي قد تسبب السمنة.

 

وتفيد مجلة "Medical News Today"، بأن باحثين من جامعة ديوك الأمريكية، قدموا براهين على أن المواد الموجودة في غبار المنزل، قد تكون السبب في السمنة الناتجة عن اضطرابات في عمل الغدد الصماء، فقاموا بجمع عينات غبار من 194 منزلًا وبعد تحليلها جزئيًا وجدوا أكثر من 100 مادة كيميائية في عينات الغبار المنزلي.

 

ووفقًا للباحثين، فإن 70% من هذه المواد هي مواد كيميائية تؤثر سلبًا على عمل الغدد الصماء وبالتالي يزداد نمو الخلايا الدهنية في جسم الإنسان، ومنها إلى السمنة أحد الأسباب الرئيسية لإحداث خلل في مستوى هرمونات الجنس.

 

ويشير الباحثون إلى تقرير وكالة حماية البيئة الأمريكية، الذي يشير إلى أن الأطفال يلعبون يوميا ويلمسون ما يقارب من 60-100 مجسم مليئ بالغبار ومن ثم يضعون أيديهم في فمهم فتجدوهم يعانون من السمنة تدريجيا، كما أشارت نتائج الدراسة إلى وجود علاقة بين المواد الموجودة في غبار المنزل وأمراض الكبد والسرطان ومشكلات الخصوبة.

أضف تعليق

الأفكار الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها فقط