السبت 27 فبراير 2021
11:47 ص
رئيس مجلس الإدارة
د / سمر أباظة
رئيس التحرير
حسين يوسف
ألاف المصلين يؤدون صلاة عيد الفطر
ألاف المصلين يؤدون صلاة عيد الفطر

احتفلت اليوم بعض الدول فى العالم العربي والإسلامي بعيد الفطر المبارك، حيث أدى المسلمون فى السعودية والإمارات والكويت وألبانيا وباكستان صلاة العيد فى جو يسوده الفرح، بينما هناك بعض الدول مازالت تتمم شهر رمضان المبارك، ففي السعوية أديت صباح اليوم صلاة عيد الفطر المبارك في مختلف أنحاء المملكة، وشهد الحرمان الشريفان في مكة المكرمة والمدينة المنورة كثافة في عدد المصلين الذين توافدوا إليهما، وفق وكالة "واس" السعودية.

وتوافد المصلون على مصليات العيد والجوامع والمساجد التي هيئت للصلاة في مختلف مدن وقرى ومراكز المملكة منذ الساعات الأولى من صباح اليوم لأداء الصلاة. وأمّ الشيخ الدكتور صالح بن حميد، إمام وخطيب المسجد الحرام، المصلين فى مكة المكرمة، وأوصى في خطبته بتقوى الله عز وجل فهي أحسن ما أظهرتم وأكرم ما أسررتم وأفضل ما ادخرّتم، فتقوى الله أصل السلامة وقاعدة الثبات، فالتقوى جامعة لكل خير فالواعظون بها كثير والعاملون بها قليل .

وفي المدينة المنورة أدى أكثر من مليون مصلٍ صلاة عيد الفطر المبارك بالمسجد النبوي يتقدمهم الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة، ونائبه الأمير سعود بن خالد الفيصل. وأمّ المصلين إمام وخطيب المسجد النبوي الشيخ صلاح بن محمد البدير الذي تحدث عن فضل يوم العيد ومعانيه الدينية والاجتماعية، موصياً المسلمين بتقوى الله عز وجل، ومهنئاً إياهم بعيد الفطر المبارك، قائلا: "الفرح بالعيد سُنة المسلمين وشعيرة من شعائر الدين، فقد شرع في العيد إظهار السرور الأفراح لا إشهار الحزن والنواح ولا لتذكر الأوجاع ونكث الجراح، فأعلنوا الأفراح وأظهروها وانشروا السعادة وبددوا غيمة الأحزان وروحوا الأبدان، ادخلوا السرور على الأقارب والجيران، وجودوا بالتبسّم وبسط الوجه، فلا عيد لمن لم يغتسل من أدران الشحناء والبغضاء".

وفى دولة الإمارات، أدى ولى عهد أبوظبى، الشيخ محمد بن زايد، صباح اليوم الثلاثاء، صلاة عيد الفطر، فى مسجد الشيخ سلطان بن زايد بالعاصمة الإماراتية، ذلك بصحبة عدد من كبار المسئولين، بحسب ما ذكرت صحيفة "البيان" الإماراتية.

وألقى خطبة العيد  رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف محمد مطر الكعبى، حيث تناول خلالها موضوع "المودة الإنسانية"، مهنئا المصلين بعيد الفطر. وقال "أي نعمة أعظم من تآلف القلوب وتسامح النفوس والتواصل بين الأهل والأقرباء والجيران والأصدقاء كبارا وصغارا نساء ورجالا في مجتمع مستقر مطمئن ينعم أبناؤه بحياة رغيدة وهم في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد.. يحب بعضهم بعضا كبيرهم يعطف على صغيرهم وصغيرهم يوقر كبيرهم، غنيهم يجود بالعطاء وقويهم يعين الضعفاء يصنعون المعروف لكل محتاج ويحبون الخير لكل الناس."

أما حاكم دبى، الشيخ محمد بن راشد، فقد أدى، صباح اليوم الثلاثاء، صلاة عيد الفطر بمسجد زعبيل، بإمارة دبى، بصحبة عدد من مسئولى الإمارة، وعلى رأسهم ولى العهد، الشيخ حمدان بن راشد، بحسب ما ذكرت صحيفة "البيان" الإماراتية.

وقد استمع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والمصلون إلى خطبة العيد التي ركز فيها إمام وخطيب الصلاة الشيخ الدكتور عمر الخطيب على قيم التسامح والتراحم والتزاور والتآلف بين الناس.

وأشار الخطيب إلى أن التسامح هو من قيم الإسلام الحنيف ويعني اللين في التعامل واحترام الآخرين بصرف النظر عن ديانتهم وجنسيتهم والعفو عن أخطائهم، والتسامح يقرب بين الناس على مختلف أهوائهم ومشاربهم.

أما فى دولة الكويت، فقد أدى أمير الدولة، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح صلاة العيد فى المسجد الكبير، بصحبة ولى عهده الشيح نواف، وعدد من كبار المسئولين بالدولة.

 

أضف تعليق

الأفكار الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها فقط