السبت 6 مارس 2021
04:27 ص
رئيس مجلس الإدارة
د / سمر أباظة
رئيس التحرير
حسين يوسف
ترامب وميلانيا مع الملكة إليزابيث
ترامب وميلانيا مع الملكة إليزابيث

الرئيس الأمريكى دونالد ترامب اعتاد على خرق البروتوكولات فى الكثير من الأحيان، عند لقاءه بالزعماء الدوليين، وهو ما يحمل رسائل ضمنية للتعبير عن امتنانه للدور الذى يقومون به أحيانا، وفى أحيان أخرى للتعبير عن الازدراء، وهو الأمر الذى انطبق على لقاءيه بالملكة إليزابيث، واللذين كان آخرهما أمس الإثنين.

 

وكانت ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية قد التقت أمس الإثنين بالرئيس ترامب وزوجته ميلانيا، فى مستهل زيارة الدولة التى يجريها حاليا إلى بريطانيا، والتى تعد الثانية، حيث اصطحبته فى جولة بكاتدرائية وستمنستر، كما عقدت مأدبة عشاء على شرفه فى قصر بكنجهام الملكى.

 

"البوابة الإخبارية" ترصد أهم انتهاكات ترامب للبروتوكول أثناء لقاءيه بالملكة إليزابيث فى التقرير التالى:

 

لمس أكتاف الملكة

كانت آخر انتهاكات ترامب للبروتوكول الملكى أمس الإثنين، أثناء مأدبة العشاء مع الملكة إليزابيث، حيث وضع يده اليسرى على كتفها الأيمن من الوراء، وذلك بعد انتهاء كلمته التى ألقاها للإشادة بها، حيث وصفها خلالها بأنها إمرأة عظيمة، معربا عن شكره لها على حسن الاستقبال وكرم الضيافة، ثم قال مازحا أنه يشكرها أيضا على الطقس الجميل، مما أثار ضحكات الحضور.

 

 

التأخر عن موعد الحضور

أما الزيارة الأولى لترامب إلى بريطانيا، فقد شهدت العديد من الانتهاكات خلال لقائه بالملكة إليزابيث، كان أبرزها تأخره عن موعد حضوره المقرر للقائها لأكثر من 15 دقيقة كاملة، مما اضطرها لانتظاره طيلة هذه المدة فى درجة حرارة تجاوزت 27 درجة مئوية.

 

 

عدم الانحناء

رفض كذلك الرئيس الأمريكى خلال لقائه بالملكة إليزابيث فى المرة الأولى الانحناء قليلا أثناء مصافحتها، وهو الأمر المتبع بروتوكوليا عند لقائها بكافة الزعماء الدوليين الذين يقومون بزيارتها فى القصر الملكى، وهو الأمر الذى نظر إليه قطاع كبير من المتابعين أنه يحمل رسالة ضمنية بازدرائها.

 

 

إدارة ظهره للملكة

حرص ترامب خلال الزيارة الأولى الاستمرار فى انتهاك البروتوكول المتبع عبر إدارة ظهره للملكة إليزابيث، عندما تمت دعوته للانضمام إليها لتفقد حرس الشرف، حيث أدار ترامب ظهره لها وسبقها في السير أثناء مرورها أمام ثلة حرس الشرف، وهو أمر يعتبر خرقًا جديدا للبروتوكول.

 


 

أضف تعليق

الأفكار الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها فقط