الاثنين 18 يناير 2021
09:35 م
رئيس مجلس الإدارة
د / سمر أباظة
رئيس التحرير
حسين يوسف
الرئيس السيسي
الرئيس السيسي

شهد الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، إطلاق المنتدى العالمى للتعليم العالى والبحث العلمى، مستلهما همم المصريين وأعضاء المجتمع الأكاديمى فى مصر، قائلا: "إننا لم نشارك فى الثورة الصناعية الأولى أو الثانية أو الثالثة ولا يجب أن تفوتنا الثورة الصناعية الرابعة".

 

وأضاف الرئيس، فى كلمته خلال حضوره الجلسة الافتتاحية للمنتدى العالمى للتعليم العالى والبحث العلمى، الذى تعقده وزارة التعليم العالى والبحث العلمى اليوم الخميس بفندق الماسة بالعاصمة الإدارية الجديدة، أن تأثيرات التكنولوجيا الحديثة ستكون ضارية بشكل أكبر على المجتمعات النامية كالمجتمع المصرى، مؤكدا ضرورة مشاركة الجميع فى اللحاق بركب الثورة التكنولوجية الرابعة.

 

وتابع الرئيس: "إننا نحتاج لتغيير ثقافة التعليم فى مصر، شوفوا العلماء ورؤيتهم للواقع ولا يجب أن ننفصل عن هذا التناغم حول التكنولوجيات الجديدة لأنه موضوع مهم فى حياتنا وحياة أبنائنا وأحفادنا"، مشيرا إلى أن التكنولوجيات القادمة قد تسحق أجيال كاملة ولذلك لابد من الاستعداد الكامل لذلك، قائلا: "قد لا نقدر على قياس حجم التطور السريع والهائل فى التكنولوجيا على الإنسان بسبب سرعة هذا التطور وقوته".

 

من جانبه، قال الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمي، إن منتدى التعليم العالى بالعاصمة الإدارية يعكس أهمية و قيمة العلماء فى نهضة اللدولة، مؤكدا استمرارية تحفيزهم المستمر والدعم غير المسبوق الذى سيقدم لهم، قائلا: "تحقيق النهضة لن يكون إلا بتطوير برامجنا الدراسية، منوها عن رسالة مصر للعالم أجمع باتجاهها إلى التعليم الرقمى والذكاء الاصطناعى".

 

وكشف عن تكليفات الرئيس السيسي، والتى تمثلت فى ضرورة التحول الرقمى فى مجال المعرفة وإجراء حوارات مع الخبراء والاستفادة من التجارب الدولية وتطوير المناهج بما يتلائم مع وظائف سوق العمل، وعرض المشروعات الخاصة بالاستثمار فى الجامعات والحفاظ على القيم والمبادئ الاجتماعية، وتأهيل طلاب الجامعات لسوق العمل.

 

وأعلن وزير التعليم العالي، عن تضمن استراتيجية وزارة التعليم العالى والبحث العلمى خطة لمواجهة تحديات التعليم وتعظيم عائد الاستثمار فى التعليم لتوفير فرص عمل، بما يتلاءم مع رؤية مصر بالتحول من الاقتصاد الريعى إلى الاقتصاد المعرفى والذى يتطلب عددا من المهارات، مشيرا إلى أن الوزارة حرصت على مواكبة التحول الرقمى من خلال رفع البنية التحتية وكفاءة الخريجين، بالإضافة إلى جامعات جديدة تعزز توفير تعليم عالى بجانب الجامعات المهنية والدولية وفروع الجامعات الدولية، مضيفا: "نصنع مستقبل لأمة يكون مزدهر ومشرق فبالعلم والعلماء تحيا مصر".

أضف تعليق

الأفكار الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها فقط