السبت 19 أكتوبر 2019
11:24 ص
رئيس مجلس الإدارة
د / سمر أباظة
رئيس التحرير
حسين يوسف
أسباب وأعراض التهاب المفاصل التفاعلي وطرق علاجه × 12 معلومة

التهاب المفاصل التفاعلى هو ألم ونورم فى المفصل الناجم عن عدوى فى جزء آخرى من الجسم، وكثير من الأحيان فى الأمعاء أو الأعضاء التناسلية أو الجهاز البولى.

 

يستهدف التهاب المفاصل التفاعلى عادةً الركبتين ومفاصل الكاحلين والقدمين، كما يمكن أن يؤثر الالتهاب على العينين، والجلد ومجرى البول.

 

سابقًا، كان يسمى التهاب المفاصل التفاعلى فى بعض الأحيان بمتلازمة رايتر، والذى يتميز بالتهاب العين ومجرى البول والمفصل.

 

لا يعد التهاب المفاصل التفاعلى حالة شائعة، بالنسبة إلى معظم الأشخاص، الأعراض والعلامات التى تحدث أحيانًا وتختفى أحيانًا، تختفى فى النهاية فى خلال 12 شهرًا.

 

أعراض التهاب المفاصل التفاعلى

 

صورة (مواقع الالتهاب الشائعة فى التهاب المفاصل التفاعلي)

مواقع الالتهاب

 

تبدأ علامات التهاب المفاصل التفاعلى وأعراضه بشكل عام خلال أسبوع إلى أربعة أسابيع بعد التعرّض لعدوى تثيره، قد يشمل ما يلي:

 

الشعور بالألم والتيبس

عادةً ما يصيب ألم المفصل المصاحب لالتهاب المفاصل التفاعلى الركبتين، والكاحلين، والقدمين، قد تشعر أيضا بالألم فى الكعبين، أو أسفل الظهر، أو الأرداف.

 

التهاب العين

العديد من الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل التفاعلى يُصابون أيضا بالتهاب العين (التهاب الملحمة).

 

المشكلات البولية

قد يزداد التبول المتكرر وعدم الشعور بالراحة عند التبول، كما قد يحدث التهاب فى غدة البروستاتا أو عنق الرحم.

 

التهاب الأنسجة الرخوة حيث تدخل إلى العظام (التهاب الارتكاز)، قد يتضمن ذلك العضلات، والأوتار، والأربطة.

تورّم أصابع القدم أو أصابع اليد، فى بعض الحالات، قد تتورّم أصابع القدم أو أصابع اليد للغاية حتى تشبه السجق.

 

مشكلات الجلد

يمكن أن يؤثر التهاب المفاصل التفاعلى على الجلد بعدة طرق، بما فى ذلك الطفح الجلدى على راحة اليد والقدم وقرح الفم.

 

ألم أسفل الظهر، ينزع الألم لأن يصير أسوأ ليلاً أو فى الصباح.

 

متى تزور الطبيب؟

إذا كنت تعانى ألمًا فى المفاصل فى غضون شهر من إصابتك بالإسهال أو عدوى بالمناطق التناسلية، فاتصل بطبيبك.

 

أسبابالتهاب المفاصل التفاعلى

يحدث التهاب المفاصل التفاعلى كرد فعل على إصابة  فى جسمك، وغالبًا ما تكون فى الأمعاء أو الأعضاء التناسلية أو الجهاز البولي، قد لا تكون على دراية بالعدوى المسببة إذا تسببت فى ظهور أعراض خفيفة أو إذا لم تظهر على الإطلاق.

 

يمكن أن تسبب العديد من أنواع البكتريا الإصابة بالتهاب المفاصل التفاعلي، وبعضها ينتقل جنسياً، والبعض الآخر ينتقل عن طريق الطعام، تشمل أكثر أنواع البكتريا شيوعًا ما يلي:

 

-الكلاميديا

-بكتيريا السالمونيلا

-بكتيريا الشيغيلة

-اليرسنية

-بكتيريا العطيفة

-المطثية العسيرة

 

لا يُعد التهاب المفاصل التفاعلى مُعديًا، ومع ذلك، يمكن أن تنتقل البكتيريا التى تسبب الإصابة به جنسيًا أو عن طريق تناول الأغذية الملوثة، لا يُصاب بالتهاب المفاصل التفاعلى إلا عدد قليل من الأشخاص الذين يتعرضون لهذه البكتيريا.

 

عوامل الخطر

تزيد عوامل معينة خطر إصابتك بالتهاب المفاصل التفاعلي:

 

العمر

تُعد الإصابة بالتهاب المفاصل التفاعلى أكثر شيوعًا بين البالغين الذين تتراوح أعمارهم من 20 إلى 40 عامًا.

 

الجنس

تتساوى احتمالات إصابة  النساء والرجال بالتهاب المفاصل التفاعلى كاستجابة لأشكال العدوى المنقولة عبر الطعام، إلا أن الرجال أكثر تعرضًا للإصابة بالتهاب المفاصل التفاعلى من النساء كاستجابة للبكتيريا المنقولة جنسيًا.

 

العوامل الوراثية

لقد تم ربط علامة وراثية معينة بالتهاب المفاصل التفاعلي، ولكن لا يعانى كثيرون ممن لديهم هذه العلامة من المرض أبدًا.

 

طرق الوقاية من التهاب المفاصل التفاعلى

يبدو أن العوامل الوراثية تؤدى دورًا فى ما إذا كان من المحتمل الإصابة بالتهاب المفاصل التفاعلي، ومع أنك لا تستطيع تغيير تركيبك الجينى، يمكنك تقليل تعرضك للبكتيريا التى قد تؤدى إلى الإصابة بالتهاب المفاصل التفاعلي.

 

تأكد من تخزين الطعام فى درجة حرارة مناسبة، وطهوه بطريقة صحيحة، بما يساعدك فى تجنب الإصابة بالكثير من البكتيريا التى تنتقل عن طريق الطعام، والتى يمكن أن تسبب التهاب المفاصل التفاعلى، بما فى ذلك السالمونيلا، والشيجلا، واليرسينيا، والعطيفة، يمكن أن تسبب بعض الأمراض المنقولة جنسيًا الإصابة بالتهاب المفاصل التفاعلي، ويمكن أن يقلل استخدام الواقيات الذكرية خطر تعرضك للإصابة.

 

التشخيص

أثناء إجراء الفحص البدنى، من المرجح أن يفحص الطبيب مفاصلك بحثًا عن علامات وأعراض الإصابة بالتهاب، مثل التورم، والشعور بحرارة، وألم، واختبار نطاق الحركة فى العمود الفقرى والمفاصل المصابة، وقد يقوم الطبيب بإجراء فحص على عينيك أيضا بحثًا عن وجود أى التهاب وفحص على الجلد للكشف عن وجود طفح جلدي.

 

فحوص الدم

 

وقد يوصى طبيبك باختبار عينة من الدم للبحث عن:

 

-دليل على العدوى الحالية والسابقة

-علامات الالتهاب

-الأجسام المضادة المرتبطة بالأنواع الأخرى من التهابات المفاصل

-علامة وراثية مرتبطة بالتهاب المفاصل التفاعلي

-فحوص سائل المفصل

 

قد يستخدم طبيبك إبرة لسحب عينة من السائل الموجود داخل المفصل المصاب، سيتم اختبار هذا السائل للكشف عن:

 

عدد خلايا الدم البيضاء

زيادة عدد خلايا الدم البيضاء يمكن أن تشير إلى وجود التهاب أو عدوى.

 

العدوى

وجود البكتيريا فى سائل المفصل يمكن أن يشير إلى التهاب المفصل الإنتانى، والذى يمكن أن يؤدى إلى تلف شديد بالمفصل.

 

البلورات

قد تشير بلورات حمض اليوريك فى سائل المفصل إلى الإصابة بالنقرس، هذا النوع من التهاب المفاصل شديد الإيلام يؤثر فى الأغلب على إصبع القدم الكبير.

 

اختبارات التصوير الطبي

 

يمكن أن تشير الأشعة السينية على أسفل ظهرك، وحوضك، ومفاصلك إلى ما إذا كان لديك أى من العلامات المُميزة لالتهاب المفاصل التفاعلي، كما يمكن للأشعة السينية استبعاد أنواع التهاب المفاصل الأخرى.

 

العلاج

يعتبر الهدف من العلاج هو التحكم فى الأعراض وعلاج العدوى التى من المحتمل أن تكون مازالت قائمة.

 

الأدوية

إذا كان التهاب المفاصل التفاعلى الذى تعانيه تحفّزه عدوى بكتيرية، فقد يصف طبيبك مضادًا حيويًا إذا وجد دليلًا على وجود عدوى مستمرة، ويتوقف نوع المضاد الحيوى الذى ستتناوله على البكتيريا الموجودة.

 

أما عن علامات التهاب المفاصل وأعراضه، فقد يوصى طبيبك بما يلي:

 

العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (NSAIDs)

يمكن أن تخفف العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (NSAIDs)، مثل إندوميثاسين (إندوسين)، الالتهاب والألم المقترنين بالتهاب التهاب المفاصل التفاعلي.

 

الكورتيكوستيرويدات يمكن أن يقلل حقن المناطق المصابة بالكورتيكوستيرويدات من الالتهاب، ويتيح لك العودة إلى مستوى نشاطك الطبيعي.

 

الستيرويدات الموضعية، يمكن استخدام هذه مع الطفح الجلدى الذى يسببه التهاب المفاصل التفاعلي.

 

أدوية التهاب المفاصل الروماتويدي، لا تشير إلا نتائج قليلة إلى أن أدوية مثل سولفاسالازين (أزولفيدين)، أو ميثوتريكسات (تريكسال)، أو إتانيرسيبت (إنبريل) يمكنها تخفيف الألم والتيبس عند بعض مرضى التهاب المفاصل التفاعلي.

 

العلاج الطبيعي

يمكن أن يوفر لك المعالج الفيزيائى تمارين مستهدفة للمفاصل والعضلات، تقوم تمارين تقوية بتطوير العضلات حول المفاصل المتضررة، مما يزيد من دعم المفصل، يمكن أن تزيد تمارين نطاق الحركة من مرونة مفاصلك وتقلل من الصلابة.

 

أضف تعليق

الأفكار الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها فقط