الخميس 28 يناير 2021
12:39 م
رئيس مجلس الإدارة
د / سمر أباظة
رئيس التحرير
حسين يوسف
سمكة شمس المحيط
سمكة شمس المحيط

القوارب والأكياس البلاستيكية تهدد حياة أسماك شمس المحيط المنقرضة

 عن صحيفة الـ«ديلي ميل» البريطانية بأن الصياد الأسترالي «ستيفن جونز»، لم يكن يعرف عندما خرج للصيد في ذلك اليوم برفقة صديقه «هينتر»، أنهما سيكونان من أكثر الأشخاص حظاً في العالم، لكنه أدرك ذلك عندما لمح مخلوقاً بحرياً نادراً للغاية على أحد الشواطئ المهجورة

وعلى الرغم من أنها كانت نافقة هناك إلا أن كلا الصيادين الأستراليين كانا قد شعرا بصدمة كبيرة عند العثور عليها

هذا ما قاله الخبراء أحد أكبر المخاطر التي تواجه هذه الأسماك هو تعرضها إلى الصدمات من قبل القوارب الكبيرة في البحر وأيضاً هي غالباً ما تأكل أكياس البلاستيك التي تلقى في مياه البحار أو المحيطات ظناً منها بأنها نوع من الأسماك تسمى (أسماك الجلي) وهذا الأمر كفيل بقتلها

وعلى الرغم من أن أسماك «شمس المحيط» لا تعيش في مياه أستراليا، إلا أن «فوستر» بيّن أنه من الشائع أن تنجرف هذه الأسماك إلى شواطيء أستراليا الجنوبية وأشار إلى تلقيه الكثير من التقارير كل عام حول هذا الأمر على الرغم من أنها تعيش على مسافة بعيدة في عمق البحر

"ما هى سمكة شمس المحيط"

 من الممكن أن تنمو حتى يصل طولها إلى قرابة مترين اثنين ووزنها قد يزيد عن الـ 2.5 طن ولكن رغم حجمها الكبير هذا إلا أنه من الصعب جداً رؤيتها أو العثور عليها لأنها تعيش في أعماق بعيدة بالإضافة إلى أنها لا تستطيع مواجهة أخطار المفترسات البحرية، لذلك هي تتقن الاختباء والتخفي عن الأسماك الأخرى

كما أن هذا النوع من الأسماك يعيش غالباً في المياه الاستوائية في العالم وبسبب زعانفها الطويلة والغريبة يظن الناس والصيادون انها قرش

وأنها تعد من أشهر الوجبات الشهية في العديد من مناطق القارة الآسيوية وخاصة في كل من اليابان وكوريا وتايوان

 

أضف تعليق

الأفكار الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها فقط