الأربعاء 27 يناير 2021
02:57 م
رئيس مجلس الإدارة
د / سمر أباظة
رئيس التحرير
حسين يوسف
ماشطة بنت فرعون
ماشطة بنت فرعون

ماشطة بنت فرعون

هى امراة صالحة عاشت فى ظل ملك فرعون ملك مصر، وهى مربيه، وخادمة، وماشطة شعر اولاد فرعون

ولم يذكر اسمها الحقيقى فى الاسلام، واشتهرت (بالماشطة) وكان زوجها يعمل عند فرعون وكان مقرب منه وقد قتله فرعون لعلمه بأسلامة مما اضطر الماشطة الى اخفاء اسلامها حفاظا على اولادها وهى فى اشد الحاجة الى العمل لتعولهم

واستمرت فى العمل حفاظا على اولادها الخمسة، وفى يوم من  الايام كانت تمشط شعر ابنة فرعون فوقع المشط من يديها وحينما تناولته من على الارض قالت: (بسم الله) فقالت لها ابنة فرعون (الله ابى)

ولم تتمالك الماشطة غضبها حتى قالت(كلا بل الله ربى، وربك، وب ابيك)

فذهبت الابنة الى ابيها الفرعون وقصة عليه ما حدث، فغضب فرعون لوجود من يعبد غيره وفى قصره وامر جنوده بأحضار الماشطة وسالها من ربك:

فقالت له: ربى وربك الله

فزاد غضب فرعون وطالبها بالرجوع عن دينها وهددها بالحبس والتعذيب الا انها ابت عن الرجوع عن أسلامها

وهنا امر فرعون جنوده لاحضار قدر من النحاس ويملا بالزيت ويوقد عليه النار حتى يغلى وأمر الماشطة بأن تقف أمامه حتى ترى العذاب بعينها

  الا انها اقبلت عليه طمعا فى الشهادة الا ان فرعون اراد قهرها فأمر بأحضار اولادها الخمسة وأمر بألقاء كبيرهم فى الزيت المغلى حتى ترجع عن دينها الا انها أبت وأمام صراخات أبنائها وبكائها لم يرحم فرعون توسلاتها ويأمرها بالرجوع عن اسلامها وهو يلقى بأبنائها الواحد تلو الاخر

وهى على موقفها وحينما وصل الى الابن الرضيع حن قلبها وتراجعت ولكن الطفل الرضيع انطقه الله عز وجل فقال لامة

(ياماه اصبرى فانك على حق، ياماه اقتحمى فان عذاب الدنيا اهون من عذاب الاخرة فاقتحمت والتفتت لحظة الى فرعون وقالت له(لى اليك حاجة)

فرد عليها ما حاجتك فقالت له: (ان تجمع عظامى وعظام ابنائى، فتدفنها فى قبر واحد)

فوافق فرعون على طلبها، والقى بها فى الزيت المغلى وجاءت الرواية على لسان سيدنا جبريل (عليه السلام)  حينما صعد مع النبى فى ليلة الاسراء والمعراج فقد اتت على النبى رائحة طيبة فقال الرسول الكريم(ص) ما هذه الرائحة يا اخى ياجبريل فقال له هذه رائحة ماشطة بنت فرعون وقص عليه ما روى

 

أضف تعليق

الأفكار الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها فقط