السبت 16 يناير 2021
04:04 ص
رئيس مجلس الإدارة
د / سمر أباظة
رئيس التحرير
حسين يوسف
رياض المالكى
رياض المالكى

ندد وزير الخارجية الفلسطينى، رياض المالكى، الأحد، بتصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلى، بنيامين نتنياهو، وتعهده، إذا ما فاز فى الانتخابات المقررة فى 9 أبريل الجارى بضم مستوطنات الضفة الغربية.

وقال المالكى، على هامش المنتدى الاقتصادى العالمى فى الأردن، إن نتنياهو سيواجه "مشكلة حقيقية" فى حال التزامه بتعهده خلال حملته الانتخابية بضم المستوطنات  فى الضفة الغربية التى تحتلها إسرائيل، على غرار قرارات إسرائيلية سابقة مثل ضم القدس وتوحيدها وضم الجولان السورى المحتل.

وسئل رئيس الوزراء الإسرائيلى، فى مقابلة تلفزيونية السبت، عن سبب عدم ضم بعض الكتل الاستيطانية الإسرائيلية الكبيرة فى الضفة الغربية خلال فترة ولايته الحالية.

واعتبر نتانياهو السؤال مثيرا للاهتمام، وقال "إذا كنا سننتقل إلى المرحلة التالية، فالإجابة نعم .. سننتقل إلى المرحلة التالية، وهي فرض السيادة الإسرائيلية" على المستوطنات الكبيرة.

ورجح وزير الخارجية الفلسطينى، فى تصريح لأسوشيتد برس، أن التعهد الذى صدر عن رئيس الوزراء الإسرائيلى إنما يهدف إلى حشد قاعدته القومية واليمين المتشدد فى آخر جولة من السباق الانتخابى الساخن، مضيفا أن الفلسطينيين "سيقاومون" مثل هذه السياسة فى حال تم تنفيذها.

وقال المالكى "إذا أراد نتانياهو إعلان السيادة الإسرائيلية على الضفة الغربية، فإنه سيواجه مشكلة حقيقية، ألا وهى وجود 4.5 ملايين فلسطيني"، وأضاف متسائلا "ماذا سيفعل بهم؟"، ويقصد السكان الفلسطينيين فى الضفة الغربية المحتلة والقدس الشرقية وقطاع غزة.

أضف تعليق

الأفكار الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها فقط