الخميس 21 يناير 2021
01:27 م
رئيس مجلس الإدارة
د / سمر أباظة
رئيس التحرير
حسين يوسف
جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع

استقبلت منى محرز نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة، المهندس ياسر المغربي مستشار وزير التجارة والصناعة، يرافقه ممثلو إحدى أكبر الشركات الألمانية لتصنيع الجيلاتين على مستوى العالم "شركة جيليتا"، والتي تمتلك 21 مصنعا على مستوى العالم، ويبلغ إنتاجها 22% من السوق العالمي للجيلاتين، وتطمح للشراكة مصرية لإقامة مصنعها الجديد، والذي سيكون الأول من نوعه في العالم لإنتاج الجيلاتين الغذائي والطبى.

 

وقال "المغربي" إن د. عمرو نصار، وزير التجارة والصناعة، عقد عدة لقاءات مع شركة جيليتا، وأن التنسيق الجاري مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، يأتي بناء على توجيهات المهندس مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وذلك لضمان الإشراف البيطري، وإصدار الشهادات الصحية البيطرية للمذبوحات والمنتجات ذات الأصل الحيواني ومنها الجلود والجيلاتين.

ومن ناحيتها قالت "محرز "، إن الدكتور عز الدين أبو ستيت، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، يقدم الدعم الكامل لإنجاح المشروع، واستعرضت الإجراءات التي قامت بها وزارة الزراعة على مدار عامين، لإنشاء قواعد البيانات الثروة الحيوانية وعمليات الترقيم والتسجيل للحيوانات، والتي بلغت 4 ,4 مليون رأس ماشية على مدار عامي 2017 ،  2018   حيث يتم تسجيل الحالة الصحية للحيوان والتحصينات، لإحكام عملية التتبع من المزرعة إلى المجزر.

 

وعرضت خطة لتطوير المجازر المصرية، وإحكام الإشراف البيطري على المذبوحات بالمجازر، وما تم من خطوات لضمان وصول لحوم آمنة للمصريين، وكذلك ما يتم من عمليات التفتيش والرقابة البيطرية المستمرة، بالتعاون مع وزارة التموين والتجارة الداخلية، لضبط ومصادرة اللحوم المذبوحة خارج المجازر.

 

وأضافت "محرز"، أن وزارة الزراعة ممثلة في الهيئة العامة للخدمات البيطرية قامت بإجراءات لتشجيع الذبح بالمجازر وفتح أبواب المجازر أمام المواطنين للذبح مجانا خلال أيام عيد الأضحى المبارك الماضي، وأن عمليات الذبح بالمجازر يتم فيها الكشف البيطري على الحيوانات الحية قبل ذبحها، ثم الكشف على الذبائح، وختمها بالأختام الرسمية من قبل الطبيب البيطري المكلف بالإشراف على المجزر، كما تم إصدار قرارات منظمة وطرح تعديلات لقانون الطب البيطري، لتغليظ عقوبات الذبح خارج المجازر.

ورحبت نائب وزير الزراعة، بالتوافق على آلية لتوسيم الجلود وتتبعها وربطها بالمذبوحات والحيوانات كأحد المعايير المطلوبة لتصدير الجيلاتين الغذائي والطبي إلى الاتحاد الأوروبي، لضمان توقيع الكشف البيطري  على مصدره من الحيوانات وصلاحيته للاستهلاك الآدمي.

 

وأكد مستشار وزير الصناعة والتجارة، أن هذا الاجتماع يأتي كأحد فعاليات التنسيق الجاري منذ أغسطس الماضي، لإنشاء أكبر مصنع للجيلاتين الطبي والغذائي الحلال بالشرق الأوسط ،والمخطط إقامته بمنطقة الروبيكي خلال العامين المقبلين، وسيتم إنشاء المصنع من خلال شراكة مصرية ألمانية، بين شركة القاهرة للاستثمار، وشركة جيليتا، ومجموعة من المدابغ المصرية بالقطاع الخاص.

 

وأعرب الوفد الألماني الممثل لشركة جيليتا، عن التفاؤل الشديد وثقتهم في  نتائج هذا الاجتماع، وتحققهم من خلال المناقشات مع المسؤولين بالوزارة عن إحكام الإشراف البيطري على عمليات الذبح بالمجازر.

واختتمت نائب وزير الزراعة، الاجتماع بالتأكيد على أن الوزارة حريصة على تنفيذ المشروع لخلق مزيد من فرص العمل أمام المصريين، وفتح أسواق تصديرية جديدة، والاستمرار في تطوير المجازر، وإجراء عمليات التتبع والمراقبة على طول سلاسل القيمة والإنتاج.

أضف تعليق

الأفكار الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها فقط