السبت 19 أكتوبر 2019
12:28 م
رئيس مجلس الإدارة
د / سمر أباظة
رئيس التحرير
حسين يوسف
كل ما تريد معرفته عن أسباب التهاب المريء وطرق علاجه والوقاية منه

 

التهاب المريء يعد التهابًا قد يؤدى إلى تلف أنسجة المريء، أى الأنبوب العضلى الذى ينقل الطعام من الفم إلى البطن.

 

يتسبب التهاب المريء فى الشعور بالألم والصعوبة فى البلع وألم فى الصدر، تتضمن الأسباب وراء التهاب المريء ارتجاع أحماض المعدة إلى المريء، والعدوى والأدوية عن طريق الفم والحساسيات.

 

يعتمد علاج المريء على السبب الكامن فيه وشدّة تلف الأنسجة، إذا لم تتم المعالجة، يمكن لالتهاب المريء أن يتلف بطانة المريء ويتداخل مع وظيفته الطبيعية، والتى تتمثل فى نقل الطعام والمشروبات من الفم إلى البطن، ويمكن أن يؤدى التهاب المريء أيضا إلى حدوث المضاعفات، مثل تندب المريء أو تضيقه وصعوبة البلع.

 

أعراضالتهاب المريء

تتضمن علامات التهاب المريء وأعراضه الشائعة:

 

صعوبة البلع

البلع المؤلم

ألمًا فى الصدر، خلف عظم الصدر بالأخص، تشعر به عند الأكل

الطعام الذى تبلعه يعلق فى قصبة المريء (انحشار الطعام)

حرقة المعدة

القَلَس الحمضي

قد تتضمن علامات التهاب المريء لدى الرُضع والأطفال الصغار، بالأخص أولئك الأصغر من أن يفسروا انزعاجهم أو ألمهم، ما يلي:

 

صعوبات التغذية

فشل النمو

 

متى تزور الطبيب؟

يمكن أن تكون علامات التهاب المريء وأعراضه بسبب عدد من الحالات المختلفة التى تؤثر على الجهاز الهضمي، يُرجى الرجوع إلى الطبيب إذا كانت العلامات أو الأعراض:

 

استمرت أكثر من بضعة أيام

لا تتحسن أو تختفى باستخدام مضادات الحموضة المباعة دون وصفة طبية

شديدة بما فيه الكفاية لجعل تناول الطعام صعبًا

تكون مصحوبة بعلامات وأعراض البرد، مثل الصداع، والحمى، وآلام العضلات.

 

احصل على رعاية الطوارئ إذا كنت:

تختبر ألمًا فى الصدر يستمر أكثر من بضع دقائق

تشك بأن هناك طعامًا عالقًا فى المريء

لديك تاريخ من الإصابة بمرض القلب وتعانى من ألم الصدر

تعانى من ألم فى الفم أو الحلق عندما تأكل

لديك ضيق فى التنفس أو ألم فى الصدر يحدث بعد الأكل بوقتٍ قليل

تتقيأ كميات كبيرة، أو غالبًا ما تعانى من القيء القسرى، أو تعانى من صعوبة فى التنفس بعد التقيؤ، أو تعانى من قيء لونه أصفر أو أخضر، ويشبه حبوب القهوة، أو يحتوى على دم

 

أسبابالتهاب المريء

يتم تصنيف التهاب المريء عمومًا وفقًا للحالات التى تسببه، فى بعض الحالات، قد يتسبب أكثر من عامل واحد فى الإصابة بالتهاب المريء.

 

التهاب المريء الجذري

يبقى عادة جسم يشبه الصمام يُسمى بالعضلة العاصرة السفلى بالمريء الأحماض التى تحتويها المعدة خارج المريء، عندما ينفتح هذا الصمام حين لا يفترض به ذلك أو عند عدم انغلاقه كما ينبغى، قد تتراجع محتويات المعدة لأعلى إلى المريء (الارتجاع المعدى المريئي)، مرض الارتجاع المعدى المريئى (GERD) هو مرض يشكل به تراجع أحماض المعدة هذا مشكلة متكررة أو دائمة، إحدى مضاعفات الارتجاع المعدى المريئى هى الإصابة المزمنة بالتهاب المريء وتلف أنسجته.

 

التهاب المريء اليوزيني

اليوزينيات هى خلايا الدم البيضاء التى تلعب دورًا هامًا فى ردود الأفعال التحسسية، يحدث التهاب المريء اليوزينى عند ارتفاع تركيز خلايا الدم البيضاء هذه فى المريء، على الأرجح بمثابة استجابة لعامل مسبّب للحساسية أو ارتجاع الحمض أو كليهما.

 

فى العديد من الحالات، يمكن أن يحفز هذا النوع من التهاب المريء عن طريق الأطعمة مثل الحليب، والبيض، والقمح، وفول الصويا والفول السودانى والفاصوليا، والشيلم، واللحم البقري، ومع ذلك، لا يحدد اختبار الحساسية التقليدية بشكل موثوق هذه الأطعمة المتسببة فى الحساسية.

 

قد يكون لدى الأشخاص المصابين بالتهاب المريء اليوزينى حساسيات آخرى غير مرتبطة بالطعام، على سبيل المثال، قد يكون السبب فى بعض الأحيان هو استنشاق مسببات الحساسية، مثل حبوب اللقاح.

 

التهاب المريء الليمفاوى

التهاب المريء الليمفاوى (LE) هو حالة غير شائعة تصيب المريء حيث يوجد عدد متزايد من الليمفاوية فى بطانة المريء، قد يكون التهاب المريء الليمفاوى مرتبطًا بالتهاب المريء اليوزينى أو مرض الارتداد المعدى المريئي.

 

التهاب المريء الناتج عن المخدرات

قد تسبب عدة أدوية فموية تلف الأعصاب إذا استمرت على اتصال ببطانة المريء مدة طويلة جدًا، على سبيل المثال، إذا ابتلعت حبة دواء من دون ماء، أو بماء قليل، فقد تبقى الحبة نفسها أو بقاياها فى المريء، تتضمن الأدوية التى رُبط بينها وبين الإصابة بالتهاب المريء:

 

أدوية تخفيف الألم، مثل الأسبرين، وإيبوبروفين (أدفيل، وموترين، وغيرهم) والصوديوم نابروكسين (أليف، وغيرهم)

المضادات الحيوية، مثل تيتراسايكلين ودوكسيسايكلين

كلوريد البوتاسيوم، الذى يُستخدم لعلاج نقص البوتاسيوم

البيسفوسفونات، بما فيها أليندرونيت (فوساماكس)، وهو علاج لضعف العظام وهشاشتها

كينيدين، المستخدم لعلاج مشاكل القلب

التهاب المريء المُعدي

 

قد تؤدى العدوى البكتيرية أو الفيروسية أو الفطرية فى أنسجة المريء إلى التهاب المريء، نادرًا ما يحدث التهاب المريء المُعدى ويحدث غالبًا لدى أصحاب جهاز المناعة الضعيف، مثل المصابين بفيروس نقص المناعة البشري/الإيدز أو السرطان.

 

تُسمى الفطريات التى تظهر عادة فى الفم الفطريات المبيضة وهى سبب شائع لالتهاب المريء المُعدى المعدي، غالبًا ما ترتبط أنواع العدوى هذه بضعف جهاز المناعة أو السكرى أو السرطان أو استخدام أدوية الستيرويدات أو المضادات الحيوية.

 

عوامل الخطر

تختلف عوامل خطورة الإصابة بالتهاب المريء باختلاف أسباب الاضطراب.

 

التهاب المريء الجذري

 

فيما يلى بعض العوامل التى تزيد من خطورة الإصابة بداء ارتجاع المريء المعدي؛ وبالتالى هى نفس عوامل الإصابة بالتهاب المريء الارتجاعي:

 

تناول الطعام قبل النوم مباشرةً

بعض عوامل التغذية مثل معاقرة الكحوليات والكافيين والشوكولاتة والأطعمة بنكهة النعناع

الإفراط فى تناول الوجبات الكبيرة والدهنية

التدخين

زيادة الوزن، حتى بسبب الحمل

هناك عدد من الأطعمة التى قد تؤدى إلى تفاقم أعراض داء ارتجاع المريء المعدى أو التهاب المريء الارتجاعى منها:

 

الأطعمة التى تدخلها الطماطم

الفواكه الحمضية

الكافيين

الكحول

الأطعمة الحريفة

الثوم والبصل

الشوكولاتة

الأطعمة بنكهة النعناع

التهاب المريء اليوزيني

 

قد تتضمن عوامل الخطر لالتهاب المريء اليوزينى، أو التهاب المريء المرتبط بالحساسية:

 

تاريخًا من تفاعلات حساسية معينة، بما فى ذلك التهاب الأنف الأرجى والربو والتهاب الجلد التأتبي

وجود تاريخ عائلى للإصابة بالتهاب المريء اليوزيني

التهاب المريء الناتج عن المخدرات

 

عامة، ترتبط العوامل التى قد تزيد من خطر التهاب المريء الناتج عن استخدام أدوية بالمشكلات التى تمنع المرور السريع والكامل لقرص دواء إلى داخل المعدة، وتتضمن هذه العوامل ما يلي:

 

ابتلاع قرص دواء بالقليل من الماء أو بدونه

تناول الأدوية مستلقيًا على ظهرك

تناول الأدوية قبل النوم مباشرة، ويحتمل أن يعود ذلك جزئيًا إلى إنتاج القليل من اللعاب والابتلاع بشكل أقل فى أثناء النوم

مع الأعمار الأكبر، يحتمل أن يعود ذلك إلى التغيرات المصاحبة للتقدم فى العمر والتى تلحق بعضلات المريء، أو الإنتاج المتناقص للعاب

الأقراص الدوائية الكبيرة أو شاذة الشكل

التهاب المريء المُعدي

 

غالبًا ما ترتبط عوامل خطر التهاب المريء المُعدى بالأدوية، مثل الستيرويدات والمضادات الحيوية، ويزيد خطر الإصابة بمُبيَضّة المريء بصفة خاصة لدى الأشخاص المصابين بداء السكرى أيضًا.

 

وقد تكون هناك أسباب آخرى لالتهاب المريء المُعدى مرتبطة بضعف وظيفة الجهاز المناعي، وقد يكون ذلك ناتجًا عن اضطراب مناعى، أو فيروس نقص المناعة البشرية (HIV)/مرض الإيدز (AIDS)، أو بعض أمراض السرطان، وأيضًا، قد تزيد بعض علاجات وأدوية السرطان التى تمنع ردود فعل الجهاز المناعى بالنسبة للأعضاء المزروعة (الأدوية المثبطة للمناعة) من خطر الإصابة بالتهاب المريء المُعدي.

 

المضاعفات

يمكن أن يؤدى التهاب المريء المتروك دون علاج إلى تغييرات فى هيكل المريء، تتضمن المضاعفات المحتملة:

 

إصابة المريء بالندبات أو الضيق (تضيق معوي)

تمزيق أنسجة بطانة المريء من التهوع (إذا علق الطعام به) أو فى أثناء التنظير (بسبب الالتهاب)

تتميز حالة مريء باريت بتغييرات ببطانة الخلايا بالمريء، مما يزيد خطر الإصابة بمريء السرطان

 

التشخيص

 

تنظير باطني

صورة لالتهاب المريء اليوزيني

التهاب المريء اليوزيني

 

من المرجح أن يقوم الطبيب بوضع التشخيص استنادًا إلى إجابة المريض عن الأسئلة وكذلك الفحص البدنى وواحد أو أكثر من الفحوصات، قد تشمل تلك الاختبارات:

 

الأشعة السينية باستخدام الباريوم

 

لهذا الاختبار، يشرب المريض محلولاً يحتوى على مركب يسمى الباريوم أو يتعاطى قرصًا مغطى بالباريوم، يغطى الباريوم بطانة المريء والمعدة ويجعل الأعضاء ظاهرة، تساعد هذه الصور فى تحديد ضيق المريء والتغيرات الهيكلية الأخرى أو الفتق الحجابى أو الأورام أو التشوهات الأخرى التى قد تسبب الأعراض.

 

تنظير باطني

يقوم الأطباء بتوجيه منظار داخلى طويل ورفيع مزود بكاميرا صغيرة (منظار داخلي) عبر حلقك ووصلًا إلى المرئ، باستخدام هذه الآلة يمكن لطبيبك البحث عن أية ظواهر غريبة فى المرئ وإزالة عينات صغيرة من الأنسجة لاختبارها، ربما يبدو المرئ مختلفًا تبعًا لسبب الالتهاب، مثل التهاب المريء الجزرى أو الناتج عن استخدام الأدوية، سوف تكون مخدرًا تخديرًا خفيفًا أثناء هذا الاختبار.

 

الاختبارات المختبرية

يتم إرسال عينات نسيجية صغيرة يتم إزالتها (خزعة) خلال فحص بالمنظار إلى المختبر لفحصها واختبارها، اعتمادا على السبب المشتبه فيه للاضطراب، ويمكن استخدام الاختبارات لـ:

 

تشخيص عدوى بكتيرية أو فيروسية أو فطرية؛

تحديد تركيز خلايا الدم البيضاء ذات الصلة بالحساسية (الخلايا الحمضية أو الحمضات)؛

تحديد الخلايا الشاذة التى من شأنها أن تشير إلى سرطان المريء أو التغيرات السابقة للتسرطن.

العلاج

 

إن الغرض من طرق علاج التهاب المريء هو تخفيف حدة الأعراض والسيطرة على المضاعفات وعلاج الأسباب الرئيسية للاضطراب، تختلف إستراتيجيات العلاج فى المقام الأول بناءً على سبب الاضطراب.

 

التهاب المريء الجذري

قد يشتمل علاج التهاب المريء الجذرى على ما يلي:

 

علاجات تصرف من دون وصفة طبية، وتتضمن هذه: مضادات الحموضة (مالوكس، وميلانتا، وغيرهما)، والأدوية التى تقلل إنتاج الحمض، التى تدعى حاصرات مستقبلات الهستامين 2، مثل سيميتيدين (تاجامت إتش بي)، ورانيتيدين (زانتاك)، والأدوية الحاصرة لإنتاج الحمض، والمعالجة للمريء، التى تدعى مثبطات مضخة البروتون، مثل انزوبرازول (بريفاسيد)، وأوميبرازول (بريلوزيك).

 

أدوية القوة التى تُصرف بوصفة طبية، وتتضمن هذه: حاصرات مستقبلات الهستامين 2، مثل اموتيدين (بيبسيد)، ورانيتيدين (زانتاك)، كما تتضمن أيضا مثبطات مضخة البروتون، مثل الإيزومبرازول (نيكسيوم)، ولانسوبرازول (بريفاسيد)، وأوميبرازول (بريلوزيك)، وبانتوبرازول (بروتونكس)، قد توصف لك أيضا محفزات حركة القناة الهضمية، مثل بيثانيكول، وميتوكلوبراميد (ريجلان)، التى تساعد معدتك فى التفريغ بسرعة أكبر.

 

الجراحة

قد تُستخدم تثنية القاع لتحسين حالة المريء إذا لم تنجح فى ذلك أساليب التدخل الأخرى، يُلف جزء من المعدة حول الصمام الفاصل بينها وبين المريء (العضلة العاصرة السفلى بالمريء)، يقوى هذا العضلة العاصرة، ويمنع ارتجاع الحمض إلى المريء.

 

وينطوى علاجٌ جديدٌ على جراحة طفيفة التوغل لوضع حلقة من كريات التيتانيوم المغناطيسى متناهية الصغر حول الموصل بين المعدة والمريء، فى ذلك الموضع، تقوى حلقة الكريات العضلة العاصرة السفلى بالمريء، ما يمنع ارتجاع الحمض.

 

التهاب المريء اليوزيني

يكمن علاج التهاب المريء اليوزينى فى تجنب مسببات الحساسية فى المقام الأول وخفض رد الفعل التحسسى بتناول الأدوية، قد تشمل الأدوية ما يلي:

 

مثبطات مضخة البروتون

من المرجح أن يصف طبيبك أولاً تناول مثبطات مضخة البروتون، مثل إيزوميبرازول (نيكسيوم) أو لانسوبرازول (بريفاسويد) أو أوميبرازول (بريلوزيك) أو بانتوبرازول (بروتونكس).

 

الستيرويدات

وقد أظهرت بعض الدراسات أن الستيرويدات التى يتم تناولها عن طريق البلع مثل فلوتيكاسون (فلوفنت) وبيوديسونيد (ببولميكورت) قد تعمل موضعيًا فى المريء، وتساعد على علاج التهاب المريء اليوزيني، يتم ابتلاع الأدوية الستيرويدية ذاتها التى يتم استنشاقها للسيطرة على الربو لعلاج التهاب المريء اليوزيني.

 

سيقدم لك طبيبك إرشادات حول كيفية ابتلاع مستحضر الستيرويد بحيث يغطى المريء لديك، وهذا النظام فى تناول الستيرويدات أقل احتمالاً للتسبب فى الإصابة بآثار جانبية خطيرة من تناول أقراص الستيرويد عن طريق الفم.

 

الأنظمة الغذائية الاستبعادية والمتوازنة العناصر، يُحتمل أن يكون رد الفعل تجاه مسببات الحساسية الغذائية سبب للإصابة بالتهاب المريء اليوزيني، لذا قد يكون استبعاد الأطعمة المسببة للحساسية استراتيجية علاج فعالة.

 

ومع ذلك، بما أنه لا توجد اختبارات متاحة حاليًا للتعرف على الطعام المسبب للحساسية، فقد يُوصى طبيبك باستبعاد مسببات الحساسية الغذائية الشائعة من نظامك الغذائي، وبتوجيه من طبيبك، ستضيف الأطعمة إلى نظامك الغذائى تدريجيًا، وتلاحظ متى تعود الأعراض فى الظهور.

 

ثمّة أسلوب آخر أكثر تقييدًا، إلا وهو استبعاد جميع الأطعمة من حميتك واستبدالها بمنتجات الحليب الصناعى المعتمدة على الأحماض الأمينية.

 

يجرى تطوير علاجات بيولوجية جديدة لعلاج التهاب المريء اليوزينى، ومن المرجح أن تكون متاحة فى غضون بضع سنوات، تحفز هذه الأدوية من استجابة الجسم المناعية لمكافحة العدوى أو الالتهاب أو المرض.

 

التهاب المريء الناتج عن المخدرات

يكمن علاج التهاب المريء الناتج عن عقار بصفة أساسية فى تجنب العقار الذى يسبب المشكلة بشكل أساسى متى أمكن ذلك، وتقليل الخطر عن طريق اتباع العادات الأفضل لتناول الأدوية، قد يوصى طبيبك بما يلي:

 

تناوُل دواء بديل يُحتمل بشكل أقل أن يسبب التهاب المريء الناتج عن العقاقير

تناوُل النوع السائل من الدواء إذا أمكن

شُرب كوب كامل من الماء مع قرص الدواء، ما لم يخبرك الطبيب بالحد من تناوُل السوائل بسبب حالة طبية أخرى، مثل مرض كلوى

الوقوف أو الجلوس لمدة لا تقل عن 30 دقيقة بعد تناوُل القرص

التهاب المريء المُعدي

 

ربما يقوم الطبيب بوصف دواء ما لعلاج العدوى البكتيرية، أو الفيروسية، أو الفطرية أو الطفيلية التى تسبب التهاب المريء المُعدي.

 

علاج المضاعفات الأكثر شيوعًا

قد يقوم أخصائى أمراض الجهاز الهضمى بإجراء عملية لتوسيع (تمديد) المريء، عادةً لا يتم استخدام هذا العلاج إلا عندما يكون التضيق شديدًا للغاية أو يصبح الطعام مستقرًا فى المريء.

 

وخلال إجراء عملية توسيع المريء، يستخدم طبيبك واحدًا أو أكثر من أجهزة التنظير الداخلى وهى أنابيب ضيقة صغيرة يتم إدخالها عبر المريء، وقد تكون إصدارات هذه الأجهزة مجهزة بما يلي:

 

طرف مدبب يبدأ بنقطة مستديرة تتوسع تدريجيًا

بالون يمكن توسيعه بعد إدخاله فى المريء

 

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

حسب نوع التهاب المريء الذى تعانيه، يمكنك تقليل الأعراض أو تجنب المشكلات المتكررة عبر اتباع تلك الخطوات:

 

تجنب الأطعمة التى قد تزيد من الارتجاع

تجنب تناول كميات كبيرة من الأطعمة التى تَعلم أنها تزيد من سوء أعراض الارتجاع المعدى المريئي، يمكن أن تتضمن تلك الأطعمة الكحوليات والكافيين والشوكولاتة والأطعمة المنكهة بالنعناع.

 

اتبع عادات جيدة لتناول الأقراص

احرص دائمًا على تناول الأقراص بالكثير من الماء، لا تستلقِ بعد تناول الأقراص إلا بعد انتظار مدة 30 دقيقة على الأقل.

 

اعمل على فقدان الوزن

تحدث إلى طبيبك حول نظام غذائى مناسب ونظام روتينى لممارسة التمارين لمساعدتك على فقدان الوزن والحفاظ على وزن صحي.

 

إذا كنت تدخن

فأقلع عن التدخين، تحدَّث إلى الطبيب إذا كنت بحاجة إلى مساعدة للإقلاع عن التدخين.

 

تجنّب أدوية محددة

تجنب بعض مسكنات الألم والمضادات الحيوية، بالإضافة إلى بعض الأدوية الأخرى، إذا كنت تعانى تضخمًا فى الحجرة القلبية اليسرى العلوية (الأذين)، أو كنت فى مرحلة ما بعد جراحة القلب.

 

تجنب التقوّس أو الانحناء، وخاصة بعد تناول الطعام.

تجنب الاستلقاء بعد تناول الطعام، انتظر ثلاث ساعات على الأقل بعد تناول الطعام لتستلقِ أو لتخلد إلى النوم.

ارفع رأس السرير، ضع كتل خشبية أسفل السرير لرفع رأسك، اعمل على تحقيق ارتفاع يتراوح بين 6-8 بوصات (15-20 سم)، ولا يعد رفع الرأس باستخدام الوسائد فقط فعالاً.

 

الطب البديل

لم تثبت علاجات الطب البديل علاجها لالتهاب المريء، ومع ذلك، بعض العلاجات التكميلية والبديلة قد توفر بعض الراحة من حرقة المعدة أو أعراض الارتجاع عندما تجتمع مع رعاية طبيبك، تحدث إلى طبيبك حول العلاجات البديلة التى قد تكون آمنة لك، وقد تتضمن خيارات العلاج ما يلي:

 

العلاجات العشبية

تُستخدم العلاجات العشبية فى بعض الأحيان لعلاج حرقة المعدة أو أعراض الارتجاع، وتتضمن العرقسوس وعشبة الدردار الأحمر الزلق والبابونج ونبتة الخِطْمِيَّة الطبية وغيرها، يمكن أن يكون للعلاجات العشبية أعراض جانبية خطيرة، وقد تتداخل مع الأدوية، اسأل طبيبك عن الجرعة الآمنة قبل بدء أى علاج عشبي.

 

علاجات الاسترخاء

قد تحد أساليب تهدئة التوتر والقلق من أعراض وعلامات حرقة المعدة أو الارتجاع، اسأل طبيبك عن أساليب الاسترخاء مثل استرخاء العضلات التدريجى أو التخيل الموجه.

 

العلاج بالوخز بالإبر

ينطوى العلاج بالوخز بالإبر على إدخال إبرة رفيعة داخل نقاط معينة فى جسدك، تشير أدلة محدودة إلى أنها قد تساعد الأشخاص المصابين بالقلس وحرقة المعدة، ولكن الدراسات الرئيسية لم تثبت فائدة لها، يُرجى سؤال الطبيب عما إذا كان العلاج بالوخز بالإبر آمنًا بالنسبة إليك.

أضف تعليق

الأفكار الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها فقط