السبت 19 أكتوبر 2019
12:19 م
رئيس مجلس الإدارة
د / سمر أباظة
رئيس التحرير
حسين يوسف
كيف تحارب بكتيريا الحلق العنقودية بقائمة أطعمة ونصائح؟

التهاب الحلق هو عدوى بكتيرية تسبب الإحساس باحتقان الحلق وخشونته، ويعزى التهاب الحلق لجزء صغير فقط من احتقان الحلق.

 

فى حالة عدم علاجه، يمكن أن يسبب التهاب الحلق مضاعفات، مثل التهاب الكلى أو الحمى الروماتيزمية، يمكن أن تؤدى الحمى الروماتيزمية إلى ألم والتهاب المفاصل أو نوع خاص من الطفح أو تلف صمام القلب.

 

يشيع التهاب الحلق فى الأطفال، ولكنه يؤثر على الأشخاص من جميع الأعمار، إذا ظهرت عليك أو على طفلك علامات أو أعراض التهاب الحلق، فتوجه للطبيب للقيام بفحص عاجل وللعلاج.

 

أعراض التهاب الحلق العقدى

(صورة لعدوى التهاب الحلق العقدي)

عدوى التهاب الحلق

 

قد تشمل علامات وأعراض بكتيريا الحلق العنقودية ما يلي:

 

-ألم الحلق الذى يأتى عادة بسرعة

-البلع المؤلم

-احمرار وتورم اللوزتين، يكون مصحوبًا فى بعض الأحيان ببقع بيضاء أو خطوط قيح

-بقع حمراء صغيرة على الجزء الخلفى من سقف الفم (الحنك الرخو أو قبة الحنك)

-تورم العقد الليمفاوية الرقيقة فى رقبتك

-الحمى

-الصداع

-طفح جلدي

-الغثيان أو القيء، خاصة عند الأطفال الصغار

-آلام الجسم

 

من الممكن أن يكون لديك أنت أو طفلك العديد من هذه العلامات والأعراض ولكن لا توجد بكتيريا الحلق العنقودية، قد يكون سبب هذه العلامات والأعراض عدوى فيروسية أو مرض آخر، وهذا هو السبب فى أن طبيبك يجرى الاختبارات بشكل عام بحثًا عن بكتيريا الحلق العنقودية.

 

من الممكن أيضا أن تتعرض لشخص يحمل البكتيريا ولكن لا تظهر عليه أية أعراض.

 

متى تزور الطبيب؟

يُرجى زيارة الطبيب إذا كنت تعانى أنت أو طفلك أيًا من العلامات والأعراض التالية:

 

-التهاب الحلق مصحوب بألم وتورم العقد الليمفاوية

-التهاب فى الحلق يستمر لأكثر من 48 ساعة

-حمى بدرجة أعلى من 101 فهرنهايت (38.3 درجة مئوية) فى الأطفال الأكبر سنًا، أو حمى تستمر لأكثر من 48 ساعة

-التهاب الحلق المصحوب بطفح جلدي

-مشاكل فى التنفس أو البلع

-غياب التحسن بعد تناول المضادات الحيوية لمدة 48 ساعة، فى حالة التشخيص ببكتيريا الحلق.

 

أسبابالتهاب الحلق العقدى

إن سبب التهاب الحلق العقدى بكتيريا معروفة بالمكورة العقدية المقيحة، وتعرف أيضا بالبكتيريا المكورة العقدية من المجموعة أ.

 

إن البكتيريا المكورة العقدية معدية جدًا، يمكنها الانتشار عبر الرذاذ المنتشر فى الهواء عند عطس أو سعال شخص يحمل العدوى، أو عبر المشروبات والأطعمة المشتركة، يمكن أن أيضا أن تلتقط البكتريا من مقبض باب أو سطح آخر، ثم تنقلها إلى أنفك أو فمك أو عينيك.

 

عوامل الخطر

يمكن لعدة عوامل أن تعزز خطر إصابتك بعدوى التهاب الحلق العقدى، وتتضمن ما يلي:

 

صغر السن

تحدث عدوى التهاب الحلق العقدى على نحو أكثر شيوعًا فى الأطفال.

 

فترة من السنة

على الرغم من أن عدوى التهاب الحلق العقدى يمكن أن تحدث فى أى وقت، فإنها تميل إلى الانتشار فى أواخر الخريف وأوائل الربيع، تزدهر البكتيريا العقدية فى جميع البيئات التى يحدث بها احتكاك مباشر بين مجموعة من الأشخاص.

 

المضاعفات

على الرغم من أن التهاب الحلق لا يُمثل خطورة، ولكنه قد يؤدى إلى حدوث مضاعفات خطيرة، يقلل العلاج بالمضادات الحيوية الخطر.

 

انتشار العدوى

قد تنتشر البكتيريا العقدية، مسببة العدوى في:

-اللوزتان

-الجيوب الأنفية

-الجلد

-الدم

-الأذن الوسطى

-تفاعلات التهابية

 

قد تؤدى العدوى البكتيرية إلى الإصابة بأمراض التهابية، بما فى ذلك:

 

الحمى القرمزية

وهى عبارة عن عدوى عقدية تتسم بطفح جلدى بارز

 

التهاب الكلى (التهاب كبيبات الكلى الحاد بعد عدوى بكتيريا المكورات العقدية)

 

الحمى الروماتيزمية

وهى حالة التهابية خطيرة يمكن أن تؤثر على القلب، والمفاصل، والجهاز العصبى والجلد.

 

يقوم الباحثون بالبحث عن احتمالية وجود علاقة بين الإصابة بالعدوى البكتيرية وحالة نادرة تسمى الاضطرابات العصبية النفسية المناعية فى سن الطفولة والمرتبطة بالمجموعة (أ) لبكتيريا الستربتوكوكاس (PANDAS)، ويُستخدم مصطلح اضطراب البانداس لوصف بعض الأطفال الذين تتفاقم لديهم أعراض الإصابة بالأمراض العصبية النفسية، مثل اضطراب الوسواس القهرى أو اضطرابات العرة، من خلال الإصابة بعدوى عقدية.

 

كيفية الوقاية من عدوى الالتهاب

 

تنظيف اليدين

يُعد التنظيف المناسب لليدين الطريقة المثالية لمنع كل أنواع العدوى، وهذا سبب أهمية تنظيف اليدين بانتظام وتعليم الأطفال كيفية تنظيف اليدين بشكل صحيح باستخدام الصابون والماء أو مطهر يدين يحتوى على الكحول.

 

غطِ فمك

ينبغى تعليم الطفل تغطية الفم فى أثناء السعال أو العطاس.

 

لا تشارك الأشياء الشخصية

لا يجوز مشاركة أكواب الشراب أو أدوات تناول الطعام مع الآخرين، ينبغى غسل الصحون فى ماء ساخن وصابون أو فى غسالة الأطباق.

 

التشخيص

سيجرى طبيبك فحصًا بدنيًا للبحث عن علامات التهاب الحلق العقدى وأعراضه، وقد يطلب منك إجراء أحد الاختبارات التالية أو جميعها:

 

اختبار المستضد السريع

من المحتمل أن يُجرى لك طبيبك أولاً اختبارًا سريعًا للمستضدات عبر أخذ عينة مسحة من الحلق، يمكن لهذا الاختبار الكشف عن البكتيريا العقدية خلال دقائق، عن طريق البحث عن الأجسام (المستضدات) داخل الحلق، إذا ظهرت نتيجة الاختبار وكانت سلبية، وما زال طبيبك مشتبهًا فى إصابتك بالبكتيريا العقدية، فقد يطلب أو تطلب منك إجراء مزرعة للحلق.

 

مزرعة الحلق

يُدخِل الطبيب ماسحة معقمة إلى الجزء الخلفى من الحلق واللوزتين لأخذ عينة من الإفرازات، لا يسبب هذا الإجراء ألمًا، ولكن ربما تشعر برغبة فى التقيؤ، سيُجرى فحص العينة فى المختبر للكشف عن وجود بكتيريا من عدمها، وتظهر النتائج عادةً خلال يومين.

 

طرق علاجالتهاب الحلق العقدى

تتوفر الأدوية لعلاج التهاب الحلق وتخفيف أعراضه ومنع مضاعفاته وانتشاره.

 

المضادات الحيوية

إذا كنت أنت أو طفلك مصابًا بالتهاب الحلق العقدى، فقد يصف الطبيب على الأرجح مضادًا حيويًا من المضادات الحيوية التى تؤخذ طريق الفم، إذا أُخذت المضادات الحيوية فى غضون 48 ساعة من ظهور المرض، فستقلل من مدة الأعراض وشدتها، وكذلك من خطر الإصابة بمضاعفات ومن احتمال انتقال العدوى إلى الآخرين.

 

وبالعلاج، فمن المفترض أن تشعر أنت أو طفلك بالتحسن فى غضون يوم أو يومين، اتصل بالطبيب إذا لم يكن هناك تحسن بعد تناول المضادات الحيوية لمدة 48 ساعة.

 

غالبًا ما يستطيع الأطفال الذين يتناولون المضادات الحيوية ويشعرون بتحسن وبزوال الحمى العودة إلى المدرسة أو إلى مرافق رعاية الطفل، وذلك عندما تزول العدوى لديهم — وعادة ما تكون بعد 24 ساعة من بدء العلاج، ولكن احرص على إنهاء جميع الأدوية، فالتوقف المبكر قد يؤدى إلى انتكاسات المرض وإلى مضاعفات خطيرة، مثل الحمى الروماتيزمية أو التهاب الكلى.

 

أدوية تخفيف الأعراض

لتسكين ألم الحلق وتخفيف الحمى، جرب تناول أحد مسكنات الألم المتاحة دون وصفة طبية، مثل الإيبوبروفين (أدفيل، وموترين أى بى، وأدوية أخرى) أو الأسيتامينوفين (تيلينول، وأدوية أخرى).

 

توخ الحذر عند إعطاء الأسبرين للأطفال والمراهقين، أن الأسبرين معتمد لاستخدام الأطفال فوق عمر 3 سنوات، إلا أنه يجب عدم تناول الأطفال والمراهقين له مطلقًا أثناء تعافيهم من جدرى الماء والأعراض المشابهة للإنفلونزا، وهذا لأن استخدام الأسبرين قد ارتبط بالإصابة بمتلازمة راى عند مثل هؤلاء الأطفال، وهى حالة نادرة ولكنها مهددة للحياة.

 

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

فى أغلب الأحوال ستقوم المضادات الحيوية بالتغلب على البكتيريا المسببة للعدوى، فى الوقت الحالى، جرب هذه النصائح للتخفيف من أعراض التهاب البلعوم العقدي:

 

نل قسطًا وفيرًا من الراحة

يساعد النوم جسمك على مكافحة العدوى، إذا كنت مصابًا بالتهاب البلعوم العقدى فخذ إجازة من العمل أن استطعت، إذا كان المريض هو طفلك فأبقه فى المنزل حتى يتحسن ولا تصبح هناك علامات للحمى، ويكون قد تناول مضادًا حيويًا لمدة 24 ساعة على الأقل.

 

اشرب الكثير من الماء

إبقاء الحلق الملتهب زلقًا ورطبًا يسهل من عملية البلع ويساعد على منع الجفاف.

 

تناول الأطعمة الملطفة

الأطعمة سهلة البلع تشمل المرق، والحساء، وعصير التفاح، والحبوب المطبوخة، والبطاطس المهروسة، والفواكه الناعمة، والزبادى والبيض المسلوق، يمكنك هرس الطعام فى الخلاط لجعله أسهل فى البلع، ربما تكون الأطعمة الباردة مثل المشروبات، الزبادى المثلج أو قطع الفواكه المثلجة ملطفة أيضًا، تجنب الأطعمة الحارة أو الحمضية مثل عصير البرتقال.

 

تغرغر بماء دافئ مملح

الغرغرة عدة مرات فى اليوم يمكنه التخفيف من آلام الحلق بالنسبة للبالغين والأطفال الكبار، امزج ربع ملعقة صغيرة (1.42 ملليلتر) من ملح الطعام فى 8 أونصات (237 ملليلترًا) من الماء الدافئ، تأكد من إخبار طفلك أن يبصق السائل بعد الغرغرة.

 

استخدم جهاز ترطيب

ترطيب الهواء يمكنه المساعدة على التخفيف من عدم الراحة، اختر جهاز رطوبة بارد ونظفه يوميًا لأن البكتيريا والعفن يمكنهما النمو فى بعض الأجهزة، رذاذ الأنف الملحى يساعد أيضا على الاحتفاظ بالأنسجة المخاطية رطبة.

 

أبق بعيدًا عن المهيجات

دخان السجائر يمكنه أن يهيج الحلق الملتهب ويزيد من الالتهابات المشابهة مثل التهاب اللوزتين، تجنب أبخرة الدهانات أو منتجات التنظيف، والتى تهيج الحلق والرئتين.

 

الاستعداد لموعدك وما يمكنك فعله

عند تحديد الموعد، اسأل عما إذا كان هناك شيء يلزم القيام به مسبقًا، مثل الصوم قبل الخضوع لاختبار معين، أعد قائمة بما يلي:

 

الأعراض التى تعانى منها أو يعانى منها طفلك، بما فى ذلك أى أعراض قد تبدو غير مرتبطة بسبب زيارتك للطبيب

المعلومات الشخصية الرئيسية، بما فى ذلك الضغوط الكبيرة، والتغييرات التى طرأت على الحياة مؤخرًا والتاريخ الطبى للعائلة والمصادر المحتملة للمرض الذى أصابك مؤخرًا

جميع الأدوية، أو الفيتامينات أو غيرها من المكملات التى تتناولها أو يتناولها طفلك، بما فى ذلك الجرعات

الأسئلة التى يجب طرحها على طبيبك

اصطحب معك أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء، إذا أمكن، لمساعدتك فى تذكر المعلومات التى تُقدم إليك.

 

بالنسبة لالتهاب الحلق، تتضمن بعض الأسئلة الأساسية المطلوب طرحها على الطبيب ما يلي:

 

-ما هو السبب الأرجح للعلامات والأعراض المذكورة؟

-ما الأسباب المحتملة الأخرى؟

-ما الاختبارات اللازم إجراؤها؟

-ما نهج العلاج الذى توصى به؟

-متى تتوقع تحسن الأعراض مع العلاج؟

-كم من الوقت سيكون هذا معديًا؟ متى يكون الوضع آمن للعودة إلى المدرسة أو العمل؟

-ما هى خطوات الرعاية الذاتية التى قد تساعدني؟

-هل هناك دواء بديل جنيس للدواء الذى تصفه؟

 

 

ما الذى تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يطرح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة، بما فى ذلك:

 

-متى بدأت الأعراض فى الظهور؟

-هل تغيَّرت الأعراض بمرور الوقت؟

-ما مدى شدة الأعراض؟

-هل تعرّضت أنت أو طفلك لأى شخص مصاب بالتهاب الحلق فى الأسابيع الاخيرة؟

-هل يوجد أى أمر يخفف الأعراض أو يجعلها أكثر سوءًا؟

-هل تم تشخيصك أنت أو طفلك بالتهاب الحلق فى السابق؟ متى؟ كيف تم علاجه؟

-هل تم تشخيصك أنت أو طفلك بأى حالة مرضية أخرى؟

-ما الذى يمكنك القيام به فى هذه الأثناء

 

إذا كنت تعتقد أنه قد تكون أنت أو طفلك مصابًا بعدوى بكتيريا عقدية، فاتخذ الخطوات اللازمة لتجنب نشر العدوى:

 

حافظ على نظافة يديك

وغطِّ فمك عندما تقوم بالسعال أو العطس ولا تتشارك المتعلقات الشخصية مع أى شخصٍ آخر.

وقد تساعدك الغرغرة بـ 1/4 ملعقة صغيرة (1.42 جم) من ملح الطعام فى 8 أونصات (237 مليمترًا) من الماء الدافئ.

وقد يخفف من الأعراض الاستراحة، وشرب السوائل، وتناول الأطعمة الطرية، وتناول مسكنات الألم مثل إيبوبروفين (أدفيل، وموترين أى بى، وغيرهما) أو أسيتامينوفين (تيلينول، وغيره).

أضف تعليق

الأفكار الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها فقط