الخميس 28 يناير 2021
01:03 م
رئيس مجلس الإدارة
د / سمر أباظة
رئيس التحرير
حسين يوسف
اكتئاب بعد الولادة.. أسرع الطرق للانتحار.. إليك طرق العلاج والوقاية

ما بين الإثارة والفرح وحتى الخوف والقلق فيمكن أن تتسبب ولادة الطفل فى إثارة خليط من المشاعر الجياشة، ويمكن لها أن تؤدى إلى شيء قد لا تتوقعينه، وهو الاكتئاب.

 

"الكآبة النفاسية بمرحلة ما بعد الولادة" هو الشبح الذى قد يصيب العديد من الأمهات الجدد بعد ولادة الطفل، والتى عادةً ما تشمل تقلب المزاج ونوبات البكاء والقلق وصعوبة فى النوم، تبدأ الكآبة النفاسية عادةً فى غضون أول يومين أو ثلاثة أيام بعد الولادة، ويمكن أن تستمر لمدة تصل إلى أسبوعين.

 

وهناك شك أكثر شدة وطويل الأمد من الاكتئاب يواجه بعض الأمهات الجدد، ويُعرف باسم اكتئاب ما بعد الولادة، وفى حالات نادرة، قد يظهر اضطراب مزاجى شديد يسمى ذهان ما بعد الولادة أيضا بعد ولادة الطفل.

 

لا يُعد اكتئاب ما بعد الولادة عيب فى الشخصية أو أحد مظاهر الضعف، ففى بعض الأحيان يكون بمثابة مجرد تعقيد للولادة. إذا كنتِ مصابة باكتئاب ما بعد الولادة، فيمكن أن يساعدك العلاج الفورى على إدارة الأعراض التى تصيبك، والتمتع بطفلك.

 

أعراض اكتئاب ما بعد الولادة

تتباين علامات وأعراض الاكتئاب بعد الولادة، وقد تتراوح مستوياتها ما بين الخفيفة إلى الشديدة.

 

أعراض الكآبة النفسية بمرحلة ما بعد الولادة تستمر من بضعة أيام فقط إلى أسبوع أو أسبوعين بعد ولادة طفلك، وهى كما يلى:

 

تقلب المزاج

القلق

الحزن

التهيج

الشعور بالإرهاق

البكاء

انخفاض التركيز

مشاكل الشهية

صعوبة فى النوم

أعراض اكتئاب ما بعد الولادة

 

فى بداية الأمر قد يتم تشخيص أعراض اكتئاب ما بعد الولادة بطريق الخطأ على أنها تمثل أعراض الكآبة النفسية بمرحلة ما بعد الولادة، ولكن العلامات والأعراض تكون أكثر شدة وأطول أمدًا، مما يؤدى فى نهاية المطاف إلى إعاقة قدرتك على رعاية طفلك وممارسة المهام اليومية الأخرى. تظهر الأعراض عادةً فى غضون الأسابيع القليلة الأولى بعد الولادة، ولكنها ربما تبدأ فى وقت لاحق، بعد مدة تصل إلى ستة أشهر بعد الولادة.

 

ربما تتضمن أعراض اكتئاب ما بعد الولادة:

الشعور بالاكتئاب أو التقلبات المزاجية الحادة

الإفراط فى البكاء

صعوبة التعلق بالطفل

الابتعاد عن العائلة والأصدقاء

فقدان الشهية أو تناول المزيد من الطعام بشكل يفوق المعتاد

عدم القدرة على النوم (الأرق) أو النوم لفترات طويلة

التعب البالغ أو فقدان الطاقة

قلة الاهتمام والاستمتاع بالأنشطة التى كانت تبعث على المتعة

الانفعال والغضب الشديد

الخوف من أنكِ لا تمثلين أمًا جيدة

أحاسيس انعدام القيمة، أو الخزى، أو الذنب أو العجز

انخفاض القدرة على التفكير بوضوح، أو التركيز أو اتخاذ القرارات

نوبات القلق أو الهلع الشديدة

أفكار إيذاء النفس أو إيذاء الطفل

تكرار التفكير فى الموت أو الانتحار

ربما يستمر اكتئاب ما بعد الولادة لعدة أشهر أو لمدة أطول فى حالة عدم علاجه.

 

الذهان التال للوضع

فى حالة الإصابة بذهان ما بعد الولادة، حالة نادرة تظهر عادةً فى غضون الأسبوع الأول بعد الولادة، تكون العلامات والأعراض أكثر شدة، تتضمن العلامات والأعراض ما يلي:

 

التشوش الذهنى والشعور بالتوهان

الأفكار الوسواسية التى تدور حول الطفل

الهلاوس والأوهام

اضطرابات النوم

البَارانويا

محاولات إيذاء النفس أو إيذاء الطفل

ربما تؤدى الإصابة بذهان ما بعد الولادة إلى أفكار أو سلوكيات تهدد الحياة وتتطلب علاجًا عاجلاً.

 

فى هذه الحالة يجب عليك زيارة الطبيب

فى حالة شعورك بالاكتئاب بعد ولادة طفلك، فربما تشعرين بعدم الاستعداد أو الإحراج للاعتراف بالأمر. ولكن فى حالة الشعور بأعراض الكآبة النفسية بمرحلة ما بعد الولادة أو اكتئاب ما بعد الولادة، يرجى الاتصال بالطبيب وترتيب موعد. فى حالة المعاناة من أعراض تُشير إلى احتمال الإصابة بذهان ما بعد الولادة، يرجى طلب المساعدة على الفور.

 

من الجدير بالأهمية الاتصال بالطبيب فى أسرع وقت ممكن إذا كانت علامات وأعراض الاكتئاب تتسم بأى من السمات التالية:

عدم الاختفاء بعد أسبوعين

التفاقم

جعل رعايتك للطفل مسألة صعبة

جعل إتمام المهام اليومية مسألة صعبة

وجود أفكار تتعلق بإيذاء النفس أو إيذاء الطفل

إذا كانت تراودك أفكار انتحارية

 

 

قد لا يدرك أو يُقّر الأشخاص المصابون بالاكتئاب بأنهم يشعرون بالاكتئاب، قد لا يكونون على دراية بعلامات الاكتئاب وأعراضه، إذا كنت تشك فى أن إحدى الصديقات أو الأحباء مصابة باكتئاب ما بعد الولادة أو بصدد الإصابة بالذهان التالى للوضع، يمكنك مساعدتها فى الحصول على المساعدة الطبية فورًا، لا تنتظر وتأمل فى حدوث تحسن.

 

 

أسباب اكتئاب ما بعد الولادة

لا يوجد سبب وحيد للاكتئاب بعد الولادة، ولكن يمكن أن تلعب المشكلات البدنية والانفعالية دورًا.

 

التغييرات البدنية

بعد الولادة، قد يسهم الانخفاض الكبير فى هرمونى (الإستروجين والبروجيسترون) فى الجسم فى الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة. وكذلك يمكن أن تنخفض بعض الهرمونات التى تفرزها الغدة الدرقية بدرجة كبيرة أيضا مما يجعل المرأة تشعر بالتعب والكسل والاكتئاب.

 

مشكلات نفسية

عند الحرمان من النوم وكثرة المهام المرهقة للغاية، يمكن أن تعانى المرأة التعامل مع المشكلات ولو البسيطة. ويمكن أن تكون قلقة حول القدرة على رعاية المولود الجديد. ويمكن أن تشعر بقلة الجاذبية ومحاولة الشعور بالهوية بصراع قوى أو الشعور بفقدان التحكم فى مجريات الحياة. ويمكن أن يتسهم أى من هذه المشكلات فى الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة.

 

مخاطر اكتئاب ما بعد الولادة

يمكن أن يحدث اكتئاب ما بعد الولادة بعد ولادة أى طفل، وليس الأول فقط، وتزداد مخاطر الإصابة به إذا:

 

كانت لديك سوابق الإصابة بالاكتئاب، سواء خلال فترة الحمل أو فى أوقات أخرى

كان لديك اضطراب ثنائى القطب

عانيت من اكتئاب ما بعد الولادة بعد ولادة سابقة

كان فى عائلتك أفراد يعانون من الاكتئاب أو مشاكل آخرى فى توازن الحالة المزاجية

مررتِ بأحداث شكلت ضغطًا نفسيًا عليكِ خلال السنة السابقة، مثل مضاعفات الحمل، أو المرض، أو فقدان وظيفتكِ

كان طفلك يعانى من مشاكل صحية أو احتياجات خاصة أخرى

كنتِ تواجهين صعوبة فى الرضاعة الطبيعية

كنتِ تعانين من مشاكل فى علاقاتك الشخصية أو العاطفية مع زوجكِ أو غيره من الأشخاص المهمين فى حياتك

كنتِ تعانين من ضعف بنظام دعم

كنت تعانين من مشاكل مالية

كان حملكِ غير مرغوبٍ أو غير مخطط له

 

مضاعفات اكتئاب ما بعد الحمل

يمكن أن يتعارض اكتئاب ما بعد الولادة إذا لم يتم علاجه مع علاقة الترابط بين آلام والطفل بالإضافة إلى أنه يسبب مشاكل عائلية.

 

فيما يخص الأمهات

يمكن أن يستمر اكتئاب ما بعد الولادة الذى لم يتم علاجه لمدة شهور أو أكثر، ويصبح فى بعض الأحيان اضطرابًا اكتئابيًا مزمنًا. وحتى إذا تم علاجه، يزيد اكتئاب ما بعد الولادة من خطر إصابة  المرأة بنوبات مستقبلية من الاكتئاب الشديد.

 

فيما يخص الآباء

يمكن أن يتسبب اكتئاب ما بعد الولادة فى حدوث أثر مضاعف، مما يتسبب فى حدوث إجهاد عاطفى لكل شخص قريب من المولود الجديد. عندما تصاب آلام الجديدة بالاكتئاب، قد يزيد أيضا خطر الإصابة بالاكتئاب لوالد الطفل. ويتعرض الآباء الجدد بالفعل لخطر الإصابة بالاكتئاب سواء إذا كانت شريكتهم مصابة أو لا.

 

فيما يخص الأطفال

من المرجح إصابة الأطفال الذين لديهم أمهات تعانين اكتئاب ما بعد الولادة لم يتم علاجه بمشاكل عاطفية وسلوكية مثل الصعوبات فى النوم وتناول الطعام والبكاء المفرط واضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط (ADHD). وتعتبر التأخيرات فى تطور اللغة أكثر شيوعًا أيضًا.

 

كيفية الوقاية من اكتئاب ما بعد الولادة

إذا كان لديكِ تاريخ سابق للإصابة بالاكتئاب، لا سيما اكتئاب ما بعد الولادة، فاخبرى طبيبك ما إذا كنتِ تخططين للحمل أو فى أقرب وقت تعرفين فيه أنكِ حامل.

 

خلال الحمل، يمكن لطبيبك مراقبتكِ عن كثب لملاحظة ظهور أى علامات أو أعراض للاكتئاب.

 

قد يجعلكِ الطبيب تُكملى استبيان فحص الاكتئاب خلال حملكِ أو بعد الولادة. يمكن السيطرة فى بعض الأحيان على الاكتئاب الخفيف من خلال مجموعات الدعم والاستشارة والعلاجات الأخرى. وفى الحالات الأخرى، قد يُوصى بتناول الأدوية المضادة للاكتئاب، حتى خلال الحمل.

 

بعد ولادة طفلك، قد يُوصى طبيبك بالخضوع لفحص الحالة الطبية ما بعد الولادة بحثًا عن علامات وأعراض الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة. كلما تم الاكتشاف مبكرًا، أمكن بدء العلاج مبكرًا. إذا كان لديكِ تاريخ للإصابة باكتئاب ما بعد الولادة، فقد يوصى طبيبكِ بتناول أدوية مضادة للاكتئاب أو الخضوع للعلاج النفسى فورًا بعد الولادة.

أضف تعليق

الأفكار الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها فقط