السبت 16 يناير 2021
10:27 م
رئيس مجلس الإدارة
د / سمر أباظة
رئيس التحرير
حسين يوسف
البرلمان النيوزلندى
البرلمان النيوزلندى

بأغلبية ساحقة، وافق البرلمان النيوزلندى على تعديل قانون حيازة السلاح فى البلاد، وذلك بعد حوالى 25 يوما فقط من الهجوم الإرهابى الذى استهدف مسجدى مدينة "كرايست تشيرش"، فى 15 مارس الماضى، والذى أسفر عن مقتل 50 مسلما بينما كانوا يصلون، وإصابة عشرات أخرين.

القرار جاء بموافقة 119 عضوا بالبرلمان، مقابل صوت واحد رفض التعديلات، للبرلمانى النيوزلندى ديفيد سيمور، والمعروف بميوله اليمينية المتطرفة.

وتعد رئيسة الوزراء النيوزلندية هى أول من وعدت بتعديل قوانين حيازة السلاح فى نيوزلندا، وذلك بعد يوم واحد فقط من الهجوم الإرهابى على مسجدى "كرايست تشيرش"، خاصة وأن الإرهابى المتورط فى الحادث، وهو الاسترالى برينتون تارانت، كانت لديه رخصة حكومية لحيازة السلاح ترجع إلى شهر ديمسبر 2017.

يبدو أن الهجوم الإرهابى كان بمثابة المحرك الرئيسى للتعديل، حيث شملت التعديلات حظرا كاملا على اقتناء الأسلحة الألية والنصف ألية، كذلك الذخيرة المستخدمة فى هذا النوع من الأسلحة، حيثكانت التحقيقات قد أشارت إلى أن المتورط استخدم فى هجومه على المصلين المسلمين خمسة أسلحة بينها بندقيتان نصف آليتان وبندقيتا صيد، وهى الأسلحة والذخائر التى تم حظرها بموجب التعديل.

وبحسب التعديلات، فإن القانون سيمنح فترة سماح لمالكى هذه الأنواع من الأسلحة حتى يوم 30 سبتمبر المقبل، حتى يتمكن أصحابها من تسليم أسلحتهم للسلطات.

وسوف تقوم السلطات النيوزلندية بتعيين مستشارين مستقلين لإعادة النظر فى أسعار الأسلحة، بحيث يتم تعويض أصحابها بالمبالغ المناسبة عند تسليمهم لها.

من جانبها، قالت أرديرن، والتى أشاد بموقفها من الهجوم الإرهابى العديد من المتابعين فى كل أنحاء العالم، خلال جلسة التعديل، "لدينا 50 شخصا ماتوا.. ولم يعد لديهم صوت للمطالبة بحقوقهم.. ولكننا اليوم داخل هذه القاعة نمثل صوتهم للتعامل مع المستقبل بحكمة أكبر."

أما المعارض الوحيد للقرار فقد برر موقفه بحالة القلق التى تنتابه جراء عدم تقديم التعويض المناسب لأصحاب الأسلحة، بالإضافة إلى تحفظه على وضع مزيد من القيود على التراخيص التى يجب إصدارها لمن يريدون الحصول على أسلحة فى المستقبل.

وبحسب القوانين النيوزلندية، فإن رخصة اقتناء الأسلحة تمنح للأشخاص الذين ليس لديهم أى سوابق جنائية، وتعدى عمرهم 16 عاما، بالإضافة إلى وجود أسباب مقبولة لديهم للحصول على السلاح.

 

 

أضف تعليق

الأفكار الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها فقط