السبت 16 يناير 2021
02:31 م
رئيس مجلس الإدارة
د / سمر أباظة
رئيس التحرير
حسين يوسف
ألم الجماع
ألم الجماع

  الجماع الأول بعد الولادة يعد هاجسا للمرأة، وتحمل همه أكثر من ليلة الزفاف، حيث أنها تخرج من الولادة بأعراض صحية متعبة بجانب الترهلات التى تعانى منها نتيجة الولادة، وأيضا التعب والارهاق، ومن المتعارف عليه أن يحدث الجماع الأول بعد الولادة بعد إنتهاء فترة النفاس.

 

 ويكمن أسباب الألم التى تعانيه المراة فى:

-وجود إلتهابات المهبل، والتي تؤدي لحدوث الألم عند الجماع.

 -عدم شفاء الجرح المهبلي،  وخاصة إن كنتى من أصحاب الولادة الطبيعية.

-جفاف المهبل مما يجعل الجماع مؤلماً، والسبب هو التغيرات الهرمونية بسبب الرضاعة الطبيعية، وأيضا بسبب الابتعاد لفترة كبيرة عن الجماع بسبب الولادة، وفترة الحمل الاخيرة.

-وجود مشاكل في الحوض نفسه، وخاصة إن كنتى من أصحاب العملية القيصرية، مما يجعلك غير قادرة على المواصلة.

-الوضع النفسي للمرأة بعد الولادة، حيث  تصاب بعض السيدات بإكتئاب ما بعد الولادة، وخوفها من حمل جديد.

أضف تعليق

الأفكار الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها فقط