الأربعاء 20 يناير 2021
09:26 ص
رئيس مجلس الإدارة
د / سمر أباظة
رئيس التحرير
حسين يوسف
جانب من المجلس العسكرى بالسودان
جانب من المجلس العسكرى بالسودان

قال المجلس العسكرى الانتقالى الحاكم فى السودان أن اللجنة الأمنية العليا قررت أن يحدث تغيير في السودان عندما لم تحصل على تجاوب من النظام مع مطالب المعتصمين، وذلك بحسب ما ذكرت شبكة "سكاى نيوز" الإخبارية فى نبأ عاجل اليوم الجمعة.

وأضاف المجلس، فى مؤتمر صحفى اليوم الجمعة، إن الحلول السياسية يقدمها المعتصمون والأحزاب السياسية، وليست من اختصاصات المجلس، موضحا أن المهمة الأساسية لهم هى حفظ أمن واستقرار البلاد، أونهم لن يسمحون بأى عبث.

وأوضح المجلس أنه  لا يملك حلولا للوضع الاقتصادي المتردي منذ 30 عاما، موضحا أن اللجنة السياسية ستتولى إدارة الحوار مع القوى الداخلية والخارجية.

وشدد المجلس على أن الحوار لن يستثنى أيا من القوى السياسية، بما فيها حزب المؤتمر الوطنى، والذى كان يتزعمه البشير، مؤكدا أن دوره هو رعاية الحوار، وليس التدخل بين القوى المشاركة.

وبخصوص اختيار المسئولين، قال المجلس إن وزير الدفاع سيكون من الجيش، بينما سيشارك المجلس فى اختيار وزير الداخلية، مشددا أنه لن يسمح بأى محاولة لإثارة الفوضى فى البلاد خلال المرحلة المقبلة.

واستطرد أنه يرفض الإدعاءات التى تدور حول أن أعضاء المجلس هم صنيعة حزب البشير، موضحا أنهم سوف يسلمون البلاد لحكومة مدنية.

أضف تعليق

الأفكار الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها فقط