الثلاثاء 19 يناير 2021
11:28 م
رئيس مجلس الإدارة
د / سمر أباظة
رئيس التحرير
حسين يوسف
رئيس الاتحاد الأردني ينصح رئيس "فيفا": عليك البقاء بعيدا عن السياسة

نصح الأمير علي بن الحسين رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم، جاني إنفانتينو رئيس "فيفا" بالبقاء بعيدًا عن السياسة بشأن زيادة عدد المنتخبات المشاركة في مونديال قطر 2022.

وقال الأمير علي في حديث لوكالة "فرانس برس"، إن إنفانتينو "يبدو أن لديه بعض الأفكار مثل سلفه (مواطنه جوزيف بلاتر)، ربما سينال جائزة نوبل للسلام إذا تمكن من توزيعها (كأس العالم) بين المملكة العربية السعودية ودول أخرى".

وأضاف: "ربما النصيحة الأفضل هي البقاء بعيدًا عن السياسة في تلك المنطقة، سيقومون المسئولون فيها بتسوية الأمور بأنفسهم".

وتطرح زيادة عدد المنتخبات، مع ما يعنيه ذلك تلقائيا من زيادة في عدد المباريات والمشجعين الذين يتوقع حضورهم، تحديات لوجستية وتنظيمية على قطر، التي اختيرت في العام 2010 لاستضافة المونديال، وقامت باستعداداتها على أساس 32 منتخبا.

ورشح فيفا دولتي سلطنة عمان والكويت، لاستضافة عدد من المباريات ومشاركة قطر في تنظيم الكأس التي فازت بحق تنظيمها سابقا وحدها.

وقال إنفانتينو، في تصريحات صحفية من قبل إنه من الواضح أن هذه مهمة ليست سهلة، موضحا: "اتخذنا قرارا بزيادة عدد منتخبات كأس العالم إلى 48 منتخبا انطلاقا من نسخة 2026، لكن تطبيق هذا بدء من مونديال 2022 سيكون أمرا مختلفا"، وذلك وفقا لصحيفة "الاتحاد الإماراتية".

وألمح رئيس الفيفا، إلى رغبة الاتحاد الدولي بمشاركة 48 منتخبا في مونديال 2022، قائلا: "إذا كانت قناعتنا بأن 48 هو العدد المناسب للمنتخبات، فلم لا نحاول القيام بذلك قبل نسخة 2026"، لكنه أشار في الوقت ذاته، إلى أن تحقيق مونديال من 48 فريقا، قد يكون صعبا في قطر وحدها، "مما يعني أن دولا أخرى مجاورة قد تشارك في تنظيم النسخة المقبلة، أو أن تجربة الـ48 منتخبا ستطبق بدء من 2026".

وأضاف رئيس فيفا: "ندرس حاليا إمكانية إضافة 16 منتخبا بجماهيرها وأشياء أخرى كثيرة، وقبل أن نقرر ذلك يجب أن نعرف إذا ما كانت هناك البنيات الأساسية اللازمة".


 

أضف تعليق

الأفكار الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها فقط