السبت 8 مايو 2021
09:32 ص
رئيس مجلس الإدارة
د / سمر أباظة
رئيس التحرير
حسين يوسف
الفضاء
الفضاء

كشفت تقرير لصحيفة «الميرور» البريطانية دراسة تناولت رائدي فضاء توأمين ولكنهم مختلفين وهذا بعد  أن ذهب الاخر الى الفضاء مما ادى الى بعض التغيرات بيولوجية متعددة بعد زيارته للفضاء الخارجي.

 

وقارن العلماء بين سكوت كيلي وتوأمه المتطابق مارك كيلي بعد أن أمضى سكوت 340 يوماً في بمحطة الفضاء الدولية، بينما ظل مارك على الأرض أن سكوت زادت سماكة الشريان السباتي وشبكية العين، كما أنه فقد الوزن وتعرضت ميكروبات الأمعاء الخاصة به لكثير من التغيرات وانخفضت لديه القدرات الإدراكية وايضا لتلف بالحمض النووي وبعض التغيرات في التعبير الجيني.

 

 وأكدوا أن الأسباب قد  تم إرجاعها إلى الإشعاع الفضائي وانعدام الوزن  وستقوم وكالة ناسا بالتفكير فى إرسال بعثات بشرية أخرى لدراسة هذه التغيرات.

 

 

أضف تعليق

الأفكار الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها فقط