الأحد 17 يناير 2021
02:04 م
رئيس مجلس الإدارة
د / سمر أباظة
رئيس التحرير
حسين يوسف
ألم الثدى
ألم الثدى

 تمر المرأة  بالعديد من التغيرات الهرمونية والبيولوجية اثناء فترة الحمل حتى الولادة حيث تعانى اثناء الحمل من انتفاخ الثدى  وظهور علامات التمدد عية بسبب كبر حجمة  بجانب الشعور الثقل والوخز المستمر بة وأحيانا تحول لونة الى الأحمر بجانب تغير شكل ولون الحلمة والمنطقة المحيطة بة  لتصبح أكثر قتامة

 فليس عليكى القلق لأنها أمور طبيعية تحدث لكل امرأة حامل وخاصة ان الثدى بة القنوات اللبنية من أجل إنتاج وتخزين الحليب وان الوخز سينتهى بمجرد بدأالرضاعة للطفل ولكنك ستعانين من أمر اخر ألا وهو التهاب الحلمة وعدم القدرة أحيانا على الرضاعة بجانب ظهور بعض الكتل الحمراء وهذا قد يعنى أنسداد قناة الحليب

كل ما عليكى فعلة حتى لا تشعرى بالألم او الوخز والالتهاب هو توفير النعومة للحملة وذلك بترطيبها بالفازلين او الكريم المخصص للألتهاب الحلمة بجانب عمل كمادات من الماء الدافىء للثدى حتى يخف الألم بة ولا تقومى بأرتداء الصدريات التى تعمل على الربط علية وعليكى ان تفهمى ان زيادة الحجم بسبب الرضاعة وانك سوف تعودين بشكل مقارب لما كان علية بعد الرضاعة فلا تقلقى عزيزتى وعليكى باخذ قسط كافى من النوم ولكن عليكى عدم النوم على الثدى حتى لا تضغطى علية اكثر من الازم

 أيضا عليكى الأنتباه على المشروبات التى تزيد من أدرار اللبن كالحلبة واليانسون والنعناع والقرفة فجميعها تساعد على الرضاعة وتخفف من الألم وتعمل على أمداد الرضيع بالفيتامينات اللازمة لة لبناء جسمة

 

 

أضف تعليق

الأفكار الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها فقط