الأربعاء 27 يناير 2021
03:25 م
رئيس مجلس الإدارة
د / سمر أباظة
رئيس التحرير
حسين يوسف
مؤتمر حزب الحرية المصرى
مؤتمر حزب الحرية المصرى

 نظمت أمانة الإسكندرية بحزب الحرية المصرى، تحت إشراف أحمد مهنى الأمين العام للحزب، مؤتمرا جماهيريا حاشدا فى منطقة القلعة بالإسكندرية، حضره الآلاف المواطنين ، للتعريف بأهمية التعديلات الدستورية، وحث المواطنين على ضرورة المشاركة فى الاستفتاء.

وعقد المؤتمر بحضور النائب صلاح حسب الله رئيس الحزب وأحمد مهنى الأمين العام للحزب، وأحمد بيومى الأمين العام المساعد للحزب، والدكتور مجدى علام نائب رئيس الحزب، والدكتورة سمر اباظة الأمين العام المساعد للعمل الجماهيرى لحزب الحرية، وماجد طلعت أمين التثقيف والتدريب السياسى، والعديد من كوادر وقيادات وشباب الحزب.

وفى كلمته، قال الدكتور صلاح حسب الله رئيس الحزب، أن المشاركة فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية واجب وطنى، على جميع المصريين تلبيته من أجل مزيد من الاستقرار، ومزيد من الإنجازات، ومن أجل استكمال الخطط الاقتصادية العملاقة التى بدأت تؤتى ثمارها، مؤكدا أن التعديلات الدستورية ليست فقط المادة الخاصة بالرئاسة، بل تتضمن عدة مواد أخرى تأتى جميعها فى صالح المواطن المصرى ومستقبله.

وأضاف رئيس الحزب ، أن الدستور أعطى نواب البرلمان الذين انتخبهم الشعب ممثلين عنه الحق فى إدحال أى تعديلات على الدستور غذا كانت هذه التعديلات فى صالح الوطن وهو ما نراه فى حزب الحرية أنه فى صالح الوطن والمواطن

من جانبه قال النائب أحمد مهنى الأمين العام لحزب الحرية أن التعديلات الدستورية جاءت كاشفة لمواقف الأحزاب وانحاز حزب الحرية للمواطن المصرى اثناء مناقشة تلك التعديلات، كما انحاز للوطن وتطلعاته.

وأضاف الأمين العام لحزب الحرية أن الفترة القادمة ستشهد مزيدا من العمل الجماهيرى للحزب فى الشارع، ولن نكتفى بالعمل فى المكاتب، بل سنكون فى وسط الجماهير للقيام بحملات توعوية لشرح أهمية المشاركة المكثفة فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية، مؤكدا على ثقته فى أن الشعب المصرى العظيم سوف يشارك بأغلبية فى الاستفتاء ليؤكد للعالم كله أنه شعب يمارس الديمقراطية فى اروع وأقوى صورها.

من جانبها قالت الدكتورة سمر أباظة، الأمين المساعد للعمل الجماهيرى لحزب الحرية، أن هذا المؤتمر يعتبر حلقة فى سلسلة من المؤتمرات التى سيعقدها الحزب فى كافة ربوع مصر لتعريف المواطنين بأهمية المشاركة فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية، خاصة أن هذه التعديلات توطد المكتسبات الديمقراطية والاجتماعية فى الدستور، مثل زيادة تمثيل المرأة إلى 25% من نسبة نواب البرلمان وهو انتصار كبير للمرأة المصرية،وايضا تتضمن هذه التعديلات ينودا تأتى فى صالح الفلاحين وذوى القدرات الخاصة أيضا.

أضف تعليق

الأفكار الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها فقط