السبت 23 يناير 2021
10:57 م
رئيس مجلس الإدارة
د / سمر أباظة
رئيس التحرير
حسين يوسف
الشمول المالى
الشمول المالى

الأزمة المالية الاخيرة كشفت عن عورة الأنظمة المالية العالمية
 

تعمل الحكومات والجهات المانحة وصناعة الخدمات المالية، على نحو متزايد، لتعزيز الاشتمال في القطاعات المالية لضمان توافر الخدمات لجميع الأفراد، حيث كشفت الأزمة المالية العالمية الاخيرة على هشاشة الأنظمة المالية وأهمية الربط بين الاشتمال المالي والاستقرار والنزاهة وحماية المستهلك المالي.

يتطلب الشمول المالي الحصول على الخدمات المالية واستخدامها بفعالية، سوا لفرد أومؤسسة فــى المجتمــع ليحصل على منتجات مالية مناسبة لاحتياجاته، مثل حسابات توفير وحسابات جارية وخدمات الدفع والتحويل، وغيرها من المنتجات والخدمات المالية المختلفة.

 

"البوابة الإخبارية" تجيب عن كيفية تحقيق الشمول المالى لوقف نزيف النصب والاستغلال

 

ولتحقيق "الشمول المالى" أكد عدد من الخبراء الاقتصاديين، بأنه لابد أن يكون من خلال القنوات الشرعية، مثل البنوك وهيئة البريد والجمعيات الأهلية وغيرهم، ويكـون من السهل الحصول عليها مع مراعاة حماية حقوق المستهلك لضمان فرص متكافئة لكل فئات المجتمع من افراد ومؤسسات.

 

وأضاف الخبراء أنه يتطلب مشاركة عدد كبير من جهات الدولة، للتعاون مع جهاز حمايـة المستهلك لزيادة ثقـة كافة الشعب فـى القطاع المصرفى وحمايتهم.

 

وتبرز "البوابة الإخبارية" حقوق العميل الكاملة، حيث انه يتم تحقيق تلك المعادلة عن طريق حصـول الفرد على معاملة عادلة وشفافة، تمكن العميل من الخدمات والمنتجات الماليـة بكل سهولة وبتكلفة مناسبه، وتزويد العميل بكل المعلومات خلال كل مراحل تعاملــه مــع مقدمى الخدمات المالية.

أضف تعليق

الأفكار الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها فقط