الأربعاء 27 يناير 2021
09:48 م
رئيس مجلس الإدارة
د / سمر أباظة
رئيس التحرير
حسين يوسف
اعتصام السودانيين امام مقر الجيش
اعتصام السودانيين امام مقر الجيش

يتواصل الاعتصام فى العاصمة السودانية الخرطوم، بينما تبقى المطالب ثابتة، حيث يدور معظمها حول نقل السلطة إلى حكومة مدنية .
وواصل عشرات الألأف من السودانيين اعتصامهم، لليوم الحادى عشر على التوالى، أمام مقر قيادة الجيش بالخرطوم، فى تحد صريح لكل المحاولات التى تهدف إلى إنهاء الاعتصام، وقيادة البلاد إلى الاستقرار، وذلك بالرغم من الخطوات الإيجابية التى اتخذها المجلس العسكرى الحاكم فى السودان لطمأنة المواطنين على مستقبل بلادهم.

وكانت أهم القرارات عزل الرئيس السودانى عمر البشير، واعتقاله، بالإضافة إلى التأكيد على تسليم السلطة فى البلاد إلى حكومة منتخبة بعد ضمان تحقيق الأمن والاستقرار، حيث شدد المجلس على أن دوره هو تحقيق الأمن، وعدم التدخل فى الشئون السياسية، ووعد بإدارة الحوار بين جميع الأطراف السياسية الفاعلة للوصول إلى اتفاق بشأن مستقبل السودان.

وعلى الرغم من أن بعض الجهات المحسوبة على المعارضة السودانية قد أكدت على أن المجلس العسكرى أرسل العديد من الإشارات الإيجابية، إلا أن دعوات الاعتصام مازالت قائمة بصورة كبيرة فى المرحلة الراهنة، مما يثير حالة من القلق.

ورصدت وسائل إعلام الاعتصام حول مقر قيادة الجيش  وسط هتافات "حرية سلام وعدالة والثورة خيار الشعب " حتى يتم تحقيق المطالب المعلنة المتلخصة فى تسليم السللطة الى حكومة كفاءات مدنية تتولى الفترة الانتقالية وتشمل المطالب ايضا الاعتقال الفورى لكل قيادات الفاسدة وغيرها من الميليشيات التى ارتكبت جرائم ضد المواطنيين.

كانت السلطات السودانية قد قررت، اليوم الأربعاء، نقل الرئيس السودانى عمر البشير إلى سجن "كوبر" فى خطوة من شأنها الاستجابة لمطالب المتظاهرين، كما أنها قامت باعتقال رئيس البرلمان المنحل، فور وصوله من العاصمة القطرية الدوحة.

أضف تعليق

الأفكار الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها فقط