الجمعة 22 يناير 2021
09:21 ص
رئيس مجلس الإدارة
د / سمر أباظة
رئيس التحرير
حسين يوسف
سهير القلماوي
سهير القلماوي

 

سميرة القلماوي  أول سيدة مصرية ارتبطت بالأدب، الفتاة الشابة الجميلة التي دخلت كلية الآداب لتكون بين أوائل  الفتيات ممن  ارتدن جامعة القاهرة  لتصبح أول سيدة مصرية تحصل على الماجستير والدكتوراه في الآداب.

 

ولدت عام 1911 في القاهرة حيث سكنتها وقضت فيها طيلة حياتها ،في بيت يفخر بتعلم الفتيات ويؤمن بحقها في أن تحصل على العلم والثقافة، في ربوع البيت مكتبة شاسعة يمتلكها الأب لتنهل الفتاه الصغيرة من المعلم طه حسين  ورفاعة الطهطاوي وابن إياس وهكذا نشأت عاشقة للأدب .

 

تأثير السيدات المصريات

ألقت ثورة 1919 تأثيرها علي شخصيتها في ظل الحركات النسائية

ونقل المظاهرة  النسائيةللشوارع لإنشاء حركة بعيدة المدى، حيث غرست  بعض مبادئها  في عقل الفتاة الصغيرة التي ظهرت بعد سنين في شخصيتها .

 

التعليم أول الخطوات :

تخرجت القلماوي من الكلية الأمريكية للفتيات، لتحلم الشابة اليافعة بدراسة الطب في جامعة القاهرة مثل والدها ،ولكن لم يشئ القدر ذلك  ،لينصحها والدها بدراسة الأدب وهكذا تنتقل لتكون من أوائل الطالبات  في جامعة القاهرة ولا تكتفي الفتاة الطموحة بذلك لتكون خلال دراستها أول امرأه تحصل علي رخصة الصحافة بل وكانت  مذيعة لخدمة البث الأذاعي المصري .

 

طه حسين المعلم

تلقت الأرشاد من الدكتور طة حسين  ونهلت من بحره كما فعلت في الصغر فقد كان في مرحلة دراستها رئيسا قسم اللغة العربية، وأيضا ورئيس تحرير بمجلة جامعة القاهرة،كانت متفوقة حيث بدءت  مشوارها المهني كأول مُحاضرة سيدة  في جامعة القاهرة، ولم تكتفي بذلك بل لحقت بمعلمها طة حسين وأصبحت أول رئيسة قسم للغة العربية .

 

سهير نصيرة المرأة

ساهمت القلماوي في النضال لأجل حقوق المرأة ليس فقط عبر عملها الأدبي كانت مؤمنة بحق السيدات أحبت النضال من أجلهن كان قلمها سلاحها كتب (أحاديث جدتي ) الذي حللت  فية الدور الأجتماعي للإناث،  عملت كرئيسة الاتحاد النسوي المصري، شاركت في مؤتمرات المرأة العربية حيث نادت بمساوة الحقوق بينها وبين الرجل ،لم تكتفي بذلك كانت رئيسة المؤتمر الدولي للمرأة ،نضالها لم يجعلها بمعزل عن السياسة حيث كانت عضوة في البرلمان .

 

سهير والكتاب 

كانت شغوفة بالكتب ،لتصبح  رئيسة الإدارة التابعة للهيئة المصرية للنشر والتوزيع و عملت على توسيع نطاق حب القراءة والتشجيع عليها والنهوض بالشباب المصري من خلالها ، فكانت المؤسسة لأول معرض كتاب في الشرق الأوسط والذي ما زال الأكبر حتى يومنا هذا وهو (المعرض الدولي للكتاب) وفي أخر أيامها عملت كرئيسة للهيئة العامة للكتاب .

 

جوائز حصدتها

حصلت علي الكثير من الجوائز التي يطول تعدادها وأهمها جائزة مجمع اللغة العربية، لموضوع رسالة الدكتوراه عن (ألف ليلة وليلة)،جائزة الدولة التقديرية في أدب الشباب،جائزة الدولة التقديرية للآداب،جائزة ناصر المهداة من الاتحاد السوفيتي.

 

أهم أعمالها

لها أعمال كثيرة ومنها أحاديث جدتي 1935،

ألف ليلة وليلة 1943، والطبعتان الحديثتان الأولى بالهيئة المصرية العامة للكتاب،في النقد الأدبي،الشياطين تلهو،ثم غربت الشمس ،العالم بين دفتي.

 

وتوفيت سهير القلماوي في 4 مايو 1997م

 

 

أضف تعليق

الأفكار الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها فقط