الاثنين 12 إبريل 2021
03:06 ص
رئيس مجلس الإدارة
د / سمر أباظة
رئيس التحرير
حسين يوسف
كلاب - صورة أرشيفية
كلاب - صورة أرشيفية

نفت نقابة الأطباء المصرية ظهور ما تناقلته مواقع التواصل الاجتماعى معلومات وأخبارًا عن مرض  يسمى إنفلونزا الكلاب تنقله الكلاب فى مصر إلى المواطنين.

 

وأصدرت نقابة الأطباء البيطريين، بيانًا قال فيه الدكتور الحسينى محمد عوض، عضو مجلس النقابة العامة للأطباء البيطريين، إنه تداول مواقع التواصل الاجتماعى أخباراً عن مرض الأنفلونزا الذى تنقله الكلاب للمواطن فى مصر.

 

وتابع: أن فيروس أنفلونزا الكلب هو الأنفلونزا ايه إتش3 إن8، حدث فى أول فى ولاية فلوريدا الأمريكية عام 2004 ويصيب الجهاز التنفسى للكلب بشكل رئيسى، ويتميز بأنه شديد العدوى، ويمكن أن تتعرض الكلاب للفيروس وتقاوم العدوى دون ظهور علامات سريرية.

 

وعن أعراض وأنواع أنفلونزا الكلاب قد تتطور عند الكلاب المصابة إلى متلازمتين مختلفتين، وهما أعراض معتدلة وتظهر فى هذه الحالة أعراض مثل سعال رطب أو جاف، وعادة يصاحبها إفرازات من الأنف فى معظم الحالات، وتستمر الأعراض من 10 إلى 30 يوما وعادة تختفى من تلقاء نفسها، وأعراض شديدة يعانى الكلاب من أعراض مثل ارتفاع فى درجة الحرارة، ويمكن أن يعانى الكلب من الالتهاب الرئوى، وبالتحديد التهاب رئوى نزيفى.

 

يؤثر فيروس الإنفلونزا على الشعيرات الدموية فى الرئتين، لذلك قد يسعل الكلب دماء ويواجه صعوبة فى التنفس إذا كان هناك نزيف فى الحويصلات الهوائية (الأكياس الهوائية)،

 

وأكد الحسينى، فى البيان الذى نقابة الأطباء البيطريين،أن فيروس (إتش 3 إن2) كفيروس قائم بذاته غير ضار للبشر حتى الآن، إلا إذا حدث اتحاد سلالة فيروس إتش 3 أن 2 مع أنفلونزا بشرية، ويمكن لهذه السلالات أن تتحد لتشكل فيروسا جديداً.

 

ولم تسجل وزارة الصحة المصرية أو الهيئة العامة للخدمات البيطرية أى حالات حتى هذه اللحظة، وما يتداول عبر مواقع التواصل الاجتماعى والأخبار الكاذبة عن وجود انفلونزا الكلاب وانتقالها للمصريين إشاعة مغرضة وغير حقيقية.

 

وأكد أنه مع ذلك يجب أن نكون على حذر لأى مشاكل تظهر مستقبلا وجاهزين لها، ويجب أن نجد حلولا للحد من ظاهرة انتشار الكلاب الضالة والتى تمثل قنبلة موقوتة للشارع المصرى والعديد من الأمراض الخطيرة التى تنقلها.

 

باحثون في جامعة كوريا الجنوبية يحذرون من سلالة إنفلونزا خطيرة تنتشر بين الحيوانات

 

يشار إلى أنه فى شهر مارس الماضى كان قد حذر باحثون في جامعة كوريا الجنوبية، من سلالة إنفلونزا خطيرة تنتشر بين الحيوانات، بمقدورها التحور والانتقال من القطط والكلاب إلى البشر.


ونظرا للاختلاف عن غيرها، فمن المرجح أن تنتشر هذه السلالة بسرعة أكبر بين البشر، لذا ينصح العلماء بمراقبة الحيوانات عن كثب، ومراجعة بيطري في حال ظهرت عليها أعراض العدوى.

 

وتوصل العلماء في دراستهم التي استمرت لعشر سنوات، إلى أن احتمال انتقال إنفلونزا الطيور إلى الكلاب وارد، بينما قد يختلط الفيروس عند الكلاب مثلا بسلالة أخرى قابلة للانتقال للبشر دون أي مقاومة.

 

وتعليقا على الدراسة، قال الدكتور دايسوب سونغ، أحد الباحثين في الجامعة الكورية: "حتى الآن لم تكن الكلاب تعتبر من الكائنات الحاضنة للإنفلونزا، إلا أن ما توصلنا إليه يفرض ضرورة تعزيز مراقبة انتشار الفيروسات من الحيوانات الأليفة بما فيها تلك الكائنات".

 

وأضاف سونغ أن فريقه اكتشف إمكانية اندماج إنفلونزا الطيور مع إنفلونزا الخنازير لإصابة الكلاب بفيروس جديد اسمه CIVmv، وفق ما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

 

ومن الآثار المترتبة على السلالة الجديدة لدى الحيوانات معاناتها من ضيق في الشعب الهوائية والسعال وسيلان العينين والعطس والإرهاق وتراجع الشهية.

 

وبحسب الأرقام التي كشفها سونغ، فإن "إنفلونزا الكلاب" مميتة بنسبة عالية، حيث قتلت 40 في المئة من القطط التي تفشى لديها الفيروس، ويعمل فريق الدكتور سونغ على تطوير لقاح خاص بالإنفلونزا، إلا أن تحوره السريع يحول دون ذلك ويصعب من مهمة العلماء.

 

دراسة أمريكية تحذر من انتشار المرض 


وفى دراسة سابقة، حذر مجموعة من الأطباء البيطريين الأمريكيين من انتشار فيروس"H3 N2"، المسبب لأنفلونزا الكلاب، والذى قد ينتقل إلى الإنسان، مثلما حدث في عام 2009 مع أنفلونزا الخنازير.

 

وأوضحت دراسة فريق الأطباء البيطريين، أنه حتى الآن لم تسجل أي حالات لانتقال الفيروس من الكلب إلى الإنسان وفقاً لما ذكره موقع "petmd". إلا أنه لا يعنى عدم انتقال الفيروس في المستقبل إلى الإنسان.

 

"البوابة الإخبارية" تستعرض أهم المعلومات عن فيورس إنفلونزا الكلاب:

 

فيروس أنفلونزا الكلاب

 
الفيروس الذي يسبب أنفلونزا الكلب، هو النوع الأنفلونزا A (H3N8) ،جرى تحديده لأول مرة في ولاية فلوريدا في عام 2004، ويصيب الجهاز التنفسي ويصنف "شديد العدوى".

ويمكن تعرض الكلاب للفيروس وتقاوم العدوى دون ظهور علامات سريرية.

 

أعراض وأنواع أنفلونزا الكلاب

تتطور الكلاب المصابة بفيروس أنفلونزا الكلاب إلى متلازمتين مختلفتين، هما:

أعراض معتدل :
تظهر فى هذه الحالة أعراض مثل سعال رطب أو جاف، وعادة يصاحبها إفرازات من الأنف، في معظم الحالات، وتستمر هذه الأعراض من 10 إلى 30 يومًا، وعادةً ما تختفي من تلقاء نفسها.

 أعراض شديدة:
يعانى الكلاب من أعراض مثل ارتفاع في درجة الحرارة، ويمكن أن يعانى الكلب من الالتهاب الرئوي، وبالتحديد التهاب رئوي نزيف، حيث يؤثر فيروس الإنفلونزا على الشعيرات الدموية في الرئتين، لذلك قد يسعل الكلب دماء ويواجه صعوبة في التنفس إذا كان هناك نزيف في الحويصلات الهوائية (الأكياس الهوائية).

الأعراض العامة لأنفلونزا الكلاب، هى : السعال. العطس. فقدان الشهية. إرتفاع درجة الحرارة.  إحمرار العين. سيلان الأنف .

طرق تشخيص أنفلونزا الكلب
يحتاج الطبيب البيطري إلى إجراء بعض الفحوصات على الكلب المريض، مثل تحليل الدم، الأشعة السينية.

ويمكن استخدام المنظار القصبي لرؤية القصبة الهوائية والشعب الهوائية بشكل أكبر، وجمع عينات من الخلايا وعادة ما تحتوي هذه العينات على بكتيريا.

علاج انفلونزا الكلاب 

عادة ما يتم التعامل مع مرض انفلونزا الكلاب، باستخدام المضادات الحيوية والراحة والعزلة من الكلاب الأخرى .

طرق الوقاية من انفلونزا الكلب

يتوفر لقاح للأنفلونزا الكلاب حاليا، وبالإضافة إلى ذلك، وعزل أي كلب يشتبه في أن يكون مريض بأنفلونزا من الكلاب الأخرى، وعادة ما تتعافى تلك الكلاب المصابة بنوع خفيف من العدوى من تلقاء نفسها.

أضف تعليق

الأفكار الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها فقط