الأربعاء 16 يونيو 2021
08:01 م
رئيس مجلس الإدارة
د / سمر أباظة
رئيس التحرير
حسين يوسف
البنتاجون
البنتاجون

كشف البنتاجون، عن بدء الشورع في تصميم صواريخ كانت محظورة بموجب معاهدة الصواريخ القصيرة والمتوسطة المدى الموقعة مع روسيا والتي انسحبت منها الولايات المتحدة رسميًا اليوم الجمعة، والصواريخ تطلق من علي الارض.

وجاء ذلك في بيان أصدره البنتاجون اليوم الجمعة وجاء كالتالي:
قامت وزارة الدفاع بأنشطة البحث والتطوير المتواصلة منذ العام 2017، والتي توقفت أثناء  الابرام  مع معاهدة الصواريخ، وجهودنا الاولية تتركز على البحث والتطوير لأنظمة الصواريخ المحمولة والتقليدية والمطلقة من الأرض والمجنحة والبالستية، مشيرًا الي أن واشنطن التزمت بمعاهدة الحد من الصواريخ قصيرة ومتوسطة المدى، وهذه بداية  البرامج في المراحل الأولى من التنفيذ.

وأكد البنتاجون أن روسيا تقوم بتصنيع الأسلحة المحظورة بمعاهدة الصواريخ، مما يقوض أسس الرقابة الفعالة على انتشار الأسلحة، وأصر موقف حلف الناتو من المسألة موحد وواضح، ومفاده أن روسيا تنتهك معاهدة الصواريخ قصيرة ومتوسطة المدى".

وأشار البيان الي أن بعد الانسحاب من المعاهدة، ستواصل وزارة الدفاع لتطوير الصواريخ التي تطلق من الأرض، وجاءت كرد فعل متعقل على تصرفات روسيا وكجزء من مجموعة أوسع من خيارات توجيه ضربة بالأسلحة التقليدية تملكها القوات المشتركة الأمريكية".

وختم بيان الدفاع الأمريكية، أنها ستعمل عن كثب مع الحلفاء للمضي قدما في تنفيذ استراتيجية الدفاع الوطني الأمريكي وحماية قدرات الولايات المتحدة الدفاعية وتعزيز روابط الشراكة.

أضف تعليق

الأفكار الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها فقط