السبت 18 سبتمبر 2021
03:30 م
رئيس مجلس الإدارة
د / سمر أباظة
رئيس التحرير
حسين يوسف
إخاء شعراوي
إخاء شعراوي


لم تهدأ مواقع التواصل الإجتماعي منذ طرح الهضبة عمرو دياب أغنيته الجديدة "يوم ثلاثاء"، والتى اثارت جدلا واسعا بين معجب بالأغنية وغير معجب بها.


وذهب البعض لفكرة ان عمرو دياب بنجوميته وتاريخه لا يصح ان يغني هذه الكلمات التى وصفوها ب"الركيكة" والمتواضعة، فى حين رأى آخرون أن الأغنية خفيفة "لايت" ولا يمكن التعامل على اعتبار انها قصيدة شعرية، فى حين اعتبر البعض ان الهضبة يبحث عن "التريند" من خلال الأغنية لما تحويه من فكرة جديدة، متناسين تماما ان طبيعة عمرو دياب نفسها تجعله لا يهتم بما يسمى بالتريند، فهو يمتلك شعبية كبيرة وجمهور عريض يجعله لا يهتم مطلقا بالبحث عن شو لنفسه، فنجومية عمرو دياب تخطت أى تريند وتجاوزت أى شو، فالرجل يمتلك تاريخ لا يمكن لأحد ان ينكره عليه، ولديه رصيد فني جعله على القمة لما يقرب من ٣٠ عاما.


وتجاهلت جميع الأطراف تماما منطق الهضبة نفسه فى اختيار الأغنية وتحمسه لغنائها، لثقتهم التامة بأن عمرو دياب لن ينشغل بالرد او التبرير لغنائه اغنية "يوم ثلاثاء"، وفى ظل عدم حديث عمرو عن الأغنية التى لا تزال تلقي أصداء متباينه وتشغل رواد السوشيال ميديا.


ورد الهضبة يتلخص فيما قاله بلسان "سيف" الشخصية التى قدمها بفيلم "أيس كريم فى جليم" منذ ما يزيد عن .... عاما، بالطبع اجيال مختلفة شاهد فيلم "أيس كريم فى جليم" وتذكر جيدا أحداثه، وإجابة عمرو دياب عن سبب غناء عمرو دياب لأغنية "يوم ثلاثاء" تتلخص فى حوار باحدى المشاهد التى جمعته بالفنان اشرف عبدالباقى خلال احداث الفيلم، ولكن بشخصياتهم فى القصة، "سيف" و "نور"، فقدموا مشهد فاصل فى تحول العلاقة بين الصديقين،  قال عمرو دياب رده على لسان "سيف" بطل الفيلم بمشهد تحدث خلاله عمرو بشخصيته الحقيقية، بلسانه هو، النجم الشاب الذى شق طريقه للنجومية وبدأ يباعد المسافه بينه وبين أبناء جيله.


وقال عمرو نصاً : نفسى اغنى عن نفسى .. عن حاجات تخصني .. يمكن تكون بسيطة يمكن تكون تافهه .. لكن حاسسها
عايز اصدق نفسى .. عايز ابقى انا .. انا بكل اللى جوايا


لهذا السبب اختار الهضبة أن يغني أغنية "يوم ثلاثاء"، اراد أن يغنى لنفسه وعنها، حققت له الأغنية طموحه الشخصي فى الغناء عن امور تخصه .. حتى لو كانت بسيطة وتافهه، اختار الهضبة أن يحكي حكايته ويحقق حلمه القديم بالغناء عما يشببه، فضل أن يغني مواقف حياتيه مر بها.


لذلك نجحت أغنية "يوم تلات" بلحنها المميز، وكلماتها البسيطة السهلة، لتثبت رؤية عمرو دياب نفسه فى قدرته على الاختيار، فالأغنية تروي يوم فى حياة عمرو دياب وتجربه شخصية له، وهو ما جعله يغنيها بكل هذا الإحساس، لتصل الا المستمعين من جمهوره الكبير وتصبح نقطة إنطلاق جديدة للهضبة فى منطقة لا ينافسه بها أحد، ولهذا ستبقى أغنية "يوم ثلاثاء" مع مرور الزمن وستظل نقطة مهمة فى مسيرة الهضبة، بل ستعيش الأغنية أسوة بالكثير من أغاني عمرو دياب.
 

أضف تعليق

الأفكار الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها فقط