الأربعاء 3 مارس 2021
11:10 م
رئيس مجلس الإدارة
د / سمر أباظة
رئيس التحرير
حسين يوسف
الرئيس السيسى
الرئيس السيسى

 قال السيسي"أقدم التحية إليكم وكل العالم في وطنكم مصر، مؤكدا أنه لا يخفى على أحد ما يحدث في العالم من صراعات ومنازعات، أصبحت معه صرخات الثكالى جزءا من حياتنا اليومية، وقد كان لوطننا العربي النصيب الأكبر من تلك المأساة بلا منازع"، وأضاف"إننا جميعا نشجب ونقاوم ونرفض كل عمل إرهابي جبان ضد الإنسانية".

 

وأكد السيسي رفضه القاطع لكل الحوادث الإرهابية حول العالم، والتي تهدف لهدم الدول والأمم والشعوب.

 

وعن منتدي الشباب العربي الأفريقي، أوضح الرئيس خلال كلمته: "أننا نجحنا في إيجاد مساحة مشتركة وتحقيق تواصل فيما بيننا كدول أفريقية، وقد نجحت مؤتمرات الشباب في إنشاء منصة حوار بين شباب العالم وأصبحت نموذجا يحتذى به".

 

وأضاف: "نحن اليوم في نسخة جديدة من مؤتمر الشباب لتبادل الحوار والثقافات بين الشباب المتطلع إلى السلام والمحبة".

قال الرئيس عبد الفتاح السيسى،من أجل مواجهة التحديات المعاصرة التى تسعى لإعلاء النعرات الطائفية والإيدولوجية قمنا بعمل مؤتمرات الشباب من أجل خلق مساحة للتحاور والنقاش المعاصر والتعرف على مشاكلهم بشكل حضارى، وتابع:" فإننا فى مصر قد وضعنا شبابنا على أولوية الفئات التى تحظى بالاهتمام والرعاية من أجل مستقبل بلا صراع ونجحنا فى خلق مساحة مشتركة نجتمع فيها وندير فيها اختلافنا بشكل حضارى ونحقق تواصلا فاعلاً ومستقراً فيما بيننا وقد نجحت المؤتمرات الوطنية للشباب فى تحقيق حالة حوارية حضارية متفردة ثم ما لبثت وتحولت إلى فكرة قابلة للتعميم والعولمة".

واستكمل الرئيس السيسى::"صدقاً أحدثكم أن الأمل معقود على عزيمة شبابنا فى تجاوز التحديات المحيطة بدولنا العربية والإفريقية وهم بحماسهم ونقائهم سيكونون الرقم الفاعل فى عملية بناء المستقبل.. أهلاً بكم جميعاً فى مصر السلام والتنمية مصر التى ينبع قلوب أهلها بالخير للجميع.. مصر التى تعتز بانتمائها العربية والإفريقية والساعية دائماً إلى روابط الإخوة والتعاون مع كل اشقائها.. مصر مبتدأ التاريخ ومنتهاه.. مصر التى أراد شبابها لها السلام فقاتلوا من أجله وأرادوا لها السلام والاستقرار فعقدوا العزم على العمل.. وثقتى فى عزيمة شباب مصر وبفخر ذلك التنوه وتلك العيون الشابة وبإيمانى بحماس الشباب وقدراتهم أفتتح على بركة الله النسخة الأولى من ملتقى الشباب العربى والإفريقى.. يحيا شباب مصر.. يحيا شباب العرب.. يحيا شباب أفريقيا.. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته".

أضف تعليق

الأفكار الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها فقط