السبت 18 سبتمبر 2021
02:44 م
رئيس مجلس الإدارة
د / سمر أباظة
رئيس التحرير
حسين يوسف
وزارة المالية
وزارة المالية

أدى قرار وزارة المالية ومصلحة الجمارك بالغاء الدولار الجمركى، والعمل بسعر الدولار الحر على جميع السلع المستوردة، إلى حدوث إرتباك فى سوق إكسسوارات المحمول، وسط توقعات بزيادة أسعارها بنسبة لاتقل عن 10%، مع زيادة طفيفة فى أسعار الهواتف والحاسبات.

وأكد محمد المهدى، رئيس اللجنة النقابية للاتصالات والمحمول التابعة للنقابة العامة للعاملين بالإتصالات والمحمول، إن السوق سيشهد زيادة فى أسعار إكسسوارات الهواتف لاتقل عن 10% خلال الفترات القادمة، مع زيادة طفيفة فى أسعار الهواتف.
أضاف إن القرار أحدث حالة من الارتباك بعد  حيث اعتمد التجار الفترة الأخيرة على سعر ثابت للدولار الجمركى فى عمليات استيراد الإكسسوارات.

ولفت إلى أن السوق يعانى من حالات اضطرابات مستمرة بسبب الدولار ونقص الطلب على شراء الإكسسوارات والهواتف المحمولة خلال 3 سنوات الماضية.


وكانت وزارة المالية تعلن عن أسعار الدولار الجمركي في نهاية كل شهر، للعمل به فى الشهر التالى، وكانت تحدد سعر الدولار الجمركي للسلع الأساسية عند 16 جنيهاً، فيما كانت تحدد سعره للسلع الأخرى وفقاً لسعر الدولار في البنك المركزى عند نهاية الشهر.


بينما توقع خبراء ارتفاع اسعار الحاسبات الآلية ما بين 10 و15% بعد تحرير سعر صرف الدولار الجمركى، والتعامل به فى عملية الاستيراد.
وأكدوا أنه تم الموافقة خلال شهور قليلة باندماج الحاسبات من السلع الأساسية وليست السلع الترفهية، الأمر الذى أدى تخفيض نسبي فى اسعارها بسبب التعامل الجمركى على هذا الأساس، مشيرين إلى أن السوق سيشهد حركة تغيرات كبيرة فى عملية الاستيراد من الخارج، خاصة في ظل حالة ركود المبيعات.


ويعني قرار وزارة المالية بإلغاء الدولار الجمركى أن سعر الدولار لكل السلع سواء الاستراتيجية أو غيرها سيكون وفقاً لسعر الصرف الحر للعملة الخضراء، ويبلغ متوسط سعر الدولار فى السوق اليوم 16.60 جنيه للبيع و16.50 جنيه للشراء وفقاً لموقع البنك المركزى المصرى.

 

أضف تعليق

الأفكار الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها فقط