الأحد 17 يناير 2021
08:55 ص
رئيس مجلس الإدارة
د / سمر أباظة
رئيس التحرير
حسين يوسف
بوريس جونسون
بوريس جونسون

مُني رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بهزيمة مؤثرة بخسارته غالبيته البرلمانية قبيل تصويت حاسم حول بريكست الثلاثاء مع انضمام النائب من المحافظين فيليب لي إلى صفوف حزب الليبراليين الديموقراطيين المؤيد للبقاء تحت مظلة الاتحاد الأوروبي.
وقال حزب الليبراليين الديموقراطيين في بيان أنه "مسرور للاعلان بأن النائب فيليب لي انضم الى صفوف الحزب".

 يُذكر أن الملكة إليزابيث، ملكة بريطانيا، كانت في وقت سابق قد أعطت الضوء الأخضر لمقترح رئيس الوزراء بوريس جونسون لتعليق العمل بالبرلمان.
وتضمن المقترح الذي تقدم به "جونسون" تعليق العمل بالبرلمان منذ الأسبوع الثاني لسبتمبر حتى 14 أكتوبر، أي قبل 17 يوم من موعد الخروج من الاتحاد الأوروبي.
وأشار تقرير لصحيفة الإندبندنت البريطانية إلى أن معارضي البريكست اعتبروا ذلك انقلابًا على البرلمان، تقرير الصحيفة الإنجليزية استعرض أسباب اعتراض معارضي خطوة الخروج من الاتحاد الأوروبي لأنه يرون ذلك التعليق حائلًا أمام تمرير تشريع مناهض للخروج دون عقد اتفاق مع بروكسل، كما أنه يقلل أي احتمالية لسحب الثقة من "جونسون" الرئيس الجديد للوزراء

أضف تعليق

الأفكار الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها فقط