السبت 8 مايو 2021
09:47 ص
رئيس مجلس الإدارة
د / سمر أباظة
رئيس التحرير
حسين يوسف
النائب ياسر عمر شيبة
النائب ياسر عمر شيبة

توقع المهندس ياسر عمر شيبة، وكيل لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، انخفاض نسبة عجز الموازنة العامة للدولة إلى الناتج المحلي الإجمالي بنهاية العام المالي الجاري 2019/2020 عن النسبة المستهدفة بالموازنة، إذ أن الموازنة تستهدف نسبة عجز 7.2%، ومن المتوقع أن يقل عن ذلك لعدة أسباب.
وأوضح شيبة، في تصريحات صحفية، اليوم الأربعاء هذه الأسباب، بأن منها أسعار البترول، فالموازنة تم إعدادها على سعر 67 دولار للبرميل، وحتى الآن سعر البرميل أقل من ذلك، بالإضافة إلى سعر الدولار الذى يقدر في الموازنة بحوالى 17.46 جنيه ويصل الآن إلى نحو 16.5 جنيه ومتوقع له التراجع فى الـ3 أشهر القادمة.
 وأشار وكيل لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان، إلى تراجع الأسعار العالمية للحبوب، لافتًا إلى أن هذا التراجع أيضًا سيكون له تأثير بالغ على عجز الموازنة باعتبار مصر أكبر مستورد للقمح فى العالم.
وتابع وكيل اللجنة بمجلس النواب، أن انخفاض معدلات التضخم ستقلل من تكلفة المشاريع الاستثمارية التى تنفذها الدولة، قائلًا "كل هذه المؤشرات تؤكد تراجع نسبة العجز عن المستهدف بنهاية العام المالى الجارى".
وأكد النائب بأن الحكومة متخذة جميع احتياطاتها قائلًا "إحنا متحوطين لأي ظرف طارئ، حتى ارتفاع أسعار البترول مأمنين على احتياجاتنا من البترول بسعر 67 دولارًا للبرميل، الحكومة بقت ناصحة، يعنى لو بنستورد مليون برميل مأمنين عند بنك على نفس السعر، ولو حصل ومضيق هرمز اتقفل البرميل يوصل 150 دولار مش هنقف نعيط ساعتها".
وعلى جانبٍ آخر، نوًه النائب البرلماني بأهمية الدمج بين الاقتصاد الرسمي وغير الرسمي، قائلًا "لو تم دمج الاقتصاد غير الرسمي بشكل كامل وأصبح هناك سيطرة وشفافية وحوكمة وتم القضاء على الفساد فى  كل التعاملات الحكومية والتحول الرقمى، كل ذلك يقضى تماما على عجز الموازنة"، مؤكدًا "مشاكلنا قربت تتحل، إحنا بنواجه المشكلات ولا ندفن رؤوسنا فى الرمل، رغم أن ذلك يفقدنا جزء من شعبيتنا لكن بناقص من الشعبية مقابل الإصلاح".

أضف تعليق

الأفكار الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها فقط