الأربعاء 8 إبريل 2020
01:38 م
رئيس مجلس الإدارة
د / سمر أباظة
رئيس التحرير
حسين يوسف
في عيد الأم .. رواد مواقع التواصل الاجتماعي يمازحون الأم المصرية بـ "بطلة الرماية".. وينشرون أبرز مقولاتها: "افتح لك كتاب" و"لو قمت جبتهولك" و"شوفيلك حاجة تنفعك" و"قوم افتحلك كتاب"

 

يحتفل العالم العربي اليوم بعيد الأم، وهو العيد الـ 63 منذ إعلانه في 21 مارس عام 1956م، من قبل الصحفيين الراحلين علي ومصطفى آمين، مؤسسي جريدة أخبار اليوم، ومع تقدم وسائل التكنولوجيا، أصبحت المنصات الاجتماعية معبرة عن لسان حال روادها، خاصة في المجتمعات العربية وبالتحديد المجتمع المصري الذي دائمًا ما يعرف بخفة ظله، الذي لا يترك مناسبة وإلا كانت الممازحة عنوانها.

أدرج رواد موقع "تويتر" عدد من المزحات احتفالًا بعيد الأم، أبرزها "بطلة الرماية" وذلك في إشارة إلى  ما كان يحدث في الصغر من ضربهم بوسائل عديدة للتهذيب.

أما عن أبرز المواقف التي تجمعهم، قال عمرو محمد: "الام المصرية: ابنى قايلى صحينى الساعه 9 الصبح والساعه دلوقتى 6 الصبح، اسيبه.. قومت صحيته"، في إشارة إلى اعتياد الأم المصرية صحيان ابنائها قبل موعدهم المحدد بساعات طويلة حتى لا يتأخرون عن مواعيدهم في ظنها.

كما ضم رواد مواقع التواصل الاجتماعي عدد من المقولات الشهيرة للأم المصرية بشكل خاص، ما يتعرضون له على مدار حياتهم، أبرزها: "شوفيلك حاجة تنفعك" أو "قوم افتحلك كتاب"، وتتميز تلك المقولات بقولها في وقت الفراغ للأبناء وعدم وجود أمرًا يفعلهم أو يشغلهم، وترسل إليهم الأم بتلك الجملة لتحفيزهم من أجل فعل شيئًا مفيدًا.

ومن أبرز المقولات: "هي المذاكرة بتخلص؟!"، وتعاد تلك الكلمات على الأبناء في المراحل الدراسية خاصة في الثانوية العامة عندما يترك الأبناء المذاكرة، ويذهبون للترفيه.

فيما نشر البعض الصور بها أشهر المقولات للأم المصرية "لو قمت جبتهولك"، وتعد تلك المقولة من أشهر كلمات الأم المصرية وذلك عندما لا يستطيع الابن إيجاد شيئًا ما وتأتي هي بإيجاده.

أما عن مقولات "بطل رمرمة"، "متمشيش حافي"، "وضب أوضتك"، "هطفش وأسيبلكم البيت"، فهي مصرية أصيلة تقال على مدار اليوم للأبناء.

 

 

 

أضف تعليق

الأفكار الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها فقط