الأربعاء 22 يناير 2020
07:18 ص
رئيس مجلس الإدارة
د / سمر أباظة
رئيس التحرير
حسين يوسف
رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا أرديرن
رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا أرديرن

شهد متنزة هاجلي أمام مسجد النور فى مدينة بكرايستشيرش بنيوزيلندا، حضور أعدادًا كبيرة، اليوم الجمعة، للصلاة على أرواح ضحايا الهجوم الإرهابى الذى وقع الأسبوع الماضى، والمشاركة فى تشييع وتأبين الشهداء.

 

كما انضم لمراسم التشييع وصلاة الجمعة بساحة كرايستشيرش، رئيسة الوزراء النيوزيلندية، جاسيندا أرديرن، وهى ترتدى الحجاب، وسط مشاركة عدد من كبار المسئولين على مستوى العالم، من بينهم السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين فى الخارج، وألقى خطبة الجمعة الشيخ جمال فودة، أمام مسجد النور.

 

وبدأت رئيسة وزراء نيوزيلندا، كلمتها أمام آلاف المشيعين المشاركين فى جنازة الضحايا الهجوم، قائلة: الرسول محمد صلى الله عليه وسلم قال "مثل المؤمنين فى توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى"،  مؤكدة "نيوزيلندا تنعى معك.. نحن واحد"، وفى نهاية كلمتها وقف الجميع دقيقة حدادًا على أرواح الشهداء.

https://www.youtube.com/watch?v=CspyURn5BFk

وأفادت وسائل إعلام محلية أن رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا أرديرن تلقت تهديدات بالقتل عبر وسائل التواصل الاجتماعي.


 
وذكرت صحيفة "نيوزيلند هيرالد" النيوزيلندية -على موقعها الإلكتروني- اليوم الجمعة، أن الشرطة تجرى تحقيقًا حول تغريدة تم رفعها عبر موقع التواصل الاجتماعى "تويتر" تحتوى على صورة لبندقية وتعليقا "أنتِ القادمة" مشيرًا إلى رئيسة الوزراء أرديرن.

 

وقال المتحدث باسم الشرطة النيوزيلندية "إن الشرطة على دراية بالتعليق الذى تم نشره على تويتر ويتم إجراء تحريات".

 

وذكرت الصحيفة أن المنشور تم رفعه لأكثر من 48 ساعة، قبل أن يتم تعليق حساب المرسل على "تويتر" بعد أن تم الإبلاغ عنه من قبل أشخاص مختلفين حيث يحتوى الحساب على محتوى معاد للإسلام وخطاب كراهية متفوق.

 

ووفقا لمصادر إعلامية أخرى، أدارت أرديرن الدفة بنجاح فى أعقاب الهجوم الإرهابى على مسجدين فى مدينة كرايس تشيرش الذى أسفر عن مقتل 50 مسلمًا وسارعت إلى وصف أسوأ حادث قتل جماعى تتعرض له نيوزيلندا بـ"أسود أيام نيوزيلندا"، وعكفت على طمأنة البلاد التى ظلت إلى حد كبير بعيدة عن العنف والخوف، الذى أصاب دولا أخرى فى العقدين الماضيين.

 

وكانت قد شهدت نيوزيلاندا، الجمعة الماضى، حادثًا مأساويًا، بعد أن أقدم شخص على إطلاق النار على المصلين داخل مسجدين فى مدينة كرايستشرش، وأسفر الهجوم الإرهابى المتطرف عن مقتل 49 شخصًا وإصابة العشرات، وتوالت ردود الأفعال الغاضبة التى استنكرت الهجوم على المصلين، فيما ألقت شرطة نيوزيلاندا القبض على منفذ الحادث الإرهابى، والذى يمثل حاليًا للمحاكمة.

أضف تعليق

الأفكار الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها فقط