الخميس 23 يناير 2020
01:40 م
رئيس مجلس الإدارة
د / سمر أباظة
رئيس التحرير
حسين يوسف
دعم المسابقات الابداعية والانشطة المسرحية لنبذ العنف 
والتطرف

جامعة القاهرة ترفع شعار "مواجهة الارهاب بالفنون "

الخشت :دعم المسابقات الابداعية والانشطة المسرحية لنبذ العنف 

والتطرف
 

اطلقت جامعة القاهره مبادرة محاربة الارهاب ونبذ التعصب والتطرف بتفعيل الانشطة والفنون المختلفه واجراء العديد من المسابقات الابداعية والتأكيد على القيم الوطنية والانسانية .

خصصت الجامعه دعما كبيرا للمسابقات الداخلية والخارجية حيث حققت العروض الفنية المختلفه على مدار السنوات السابقة حركات ابداع غير عادية وابرزت العديد من المواهب .

أوضح د. محمد عثمان الخشت رئيس جامعه القاهرة انه يأمل الدخول عصر جديد للفن المصري على أيدي طلاب جامعة القاهرة  يقوم فيه الفن باصلاح الوجدان المصري والحس الجمالي وعودة الروح ومحاربة كل فكر متطرف يسعى لهدم البلد او محاوله تدمير عقول ابنائها.

 اشار الى ان الجامعه سوف تقوم بتقديم مزيد من الدعم لفرق الكليات المسرحية غير المدعومة من كلياتها بمبلغ 15 الف جنيه في منافسات الجامعة الداخلية والمشاركة في مسابقة ابداع السابعه بعشرين ألف جنيه وانه يجب على كل قائد فريق ان يتقدم بطلب مكتوب للدعم الى مكتبي.
 

وقال د. جابر نصار رئيس جامعة القاهرة السابق ان الجامعه تقدر قيمه المسرح وتعتبره وسيله لمحاربه العنف ونبذ الارهاب والتأكيد على القيم الوطنية والإنسانية حيث إن هذا الأمر ساهم فى نجاح الجامعة فى عبور أزمتها ومواجهة هذه الهجمة الشرسة لهذا التيار الإرهابى المتخلف الذى يعادى الدين والوطن و إن الفنون المسرحية تعد بجميع أنواعها من أهم الأساب التى تؤدى لرقى الشعور وتهذيب أخلاقها .

اضاف انها تعتبر وسيلة لنقل الأفكار بصورة محببة للعقل البشرى والنفس البشرية ومن ثم كان للفن المسرحى وكتابه فى شتى بلدان العالم دور رائع فى تنمية الوجدان والإحساس بالقيم الإنسانية والوطنيه.

اكد جمال مطر مدير مسرح جامعة القاهرة إلى  أن العروض المسرحية التى أنتجتها الجامعة خلال الفترة الأخيرة تميزت بحركة إبداع غير عادية من جانب الطلاب  كما اننا قمنا بازاله تراب تراكم ثورة 25 يناير لان المسرح كان شبه مغلق مؤكدا أن رئيس الجامعة  يدعم المسرح والطلاب مما سيزيد من حماس الطلاب والمنافسة  وانه يتمنى عرض مسرحيات الطلاب فى القنوات لتشجيع الطلاب من جهة والارتقاء بالذوق العام من جهة أخرى.

 اكد دسمير عبد الفتاح استاذ علم الاجتماع بجامعه بنها  ان تطوير المسرح لا يكون مجرد صيانه او ترميم فالمسرح يعنى الثقافه والعراقه والاصاله  فحتى الان جميعنا نتهاتف على رؤيه حفلات السيدة ام كلثوم ونظل نستمع اليها حتى الان وان نظرنا لهذا العصر فنجد الرقى والاتيكيت فى التعامل بعيدا عن الارهاب والتطرف والافكار الغريبه التى نجدها

 

 اشار د. محمد فتحى استاذ علوم الصحافه انه منذ انطلاق فرقه الفنان اشرف عبد الباقى لتجد لها المسرح مفتوح والجمهور منتظر وخاصه ان هذا الجيل لم يجد اى مسرح امامه فكانت اخر المسرحيات للفنانين العمالقه كالفنان عادل امام ويحى الفخرانى ومحمد صبحى منذ التسعينات ولم تشهد الافلنيات اى بروز لدور المسرح بل انه شبه توفى ولهذا كانت البدايه بفرقه مسرح مصر ليولد بعدها مسرحيات اخرى كتياترو مصر ومن ثم 3 ايام فى الساحل للفنان محمد هنيدى بعد غياب حوالى 10 سنوات او اكثر ولتبدأ المنافسه وليعود اجواء المسرح التى اختفت معالمها وكلما ظهر مسرح كلما ظهر شعب مقف ومحترم لان يقدم سيناريو محترم ورساله بجانب اخرا لطاقه السلبيه بداخل كل شخص


 

 اتفق معه د. انشاد عز الدين ان الشعب المصرى دائما معروف بانه يتحمل الهموم والصعاب ويتكتم بداخله عليها فأصبح الشعبمهموما بجانب الصعوبات الحياتيه التى يواجها والضغط النفسيه فى العمل وشراء المستلزمات وتحمل مسئوليه الاولاد وغيرة مشيرة انه بالفعل يحتاج الانسان الى بعض الترفيه من اجل اخراج هذة الطاقه المشحونه

 اضافت ان المسرح لا يعمل فقط على اضحكاك الناس بل يعمل على نمو الحس الاجتماعى للفرد فيصبح ناضح واجتماعى لانه يجلس وسك كم من الناس ويخلق جيل لديه حس وطنى ان كان هدف المسرحيه عن الوطن ويخلق الشجاعه والعديد من الاشياء الاخرى لانه به رساله ولهذا يجب ان تتكاتف جهود الدوله من اجل عودة المسرح وعودة مصر لتكون هوليود الشرق كما كانت فى الفن الاصيل

اشارت ان وجود المسرح يخلق جيل مثقف واثق نفسيا من نفسه ويجعل الشباب على الاقل يبتعدون عن سماع الاغانى المنحدرة التى نسمعها الان وتعمل على رقى اخلاقه وان احببت ان تنظر الى ثقافه شعب فلتنظر الى ثقافته فى الفنون لانها تعبر عنه واننا قديما حيث المذياع الذى لا يفارق اى قهوة او بيت مصرى وحفلات عبد الحليم وفريد الاطرش وتهافت المصريين عليها والعروض المسرحيه والافلام الخفيفه والمحترمه لاسماعيل ياسين مؤكدة انها خطوة جيدة لجامعه لقاهرة وتتمنى ان تحتذى بها باقى الجامعات

 

أضف تعليق

الأفكار الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها فقط