الأحد 26 يناير 2020
10:22 م
رئيس مجلس الإدارة
د / سمر أباظة
رئيس التحرير
حسين يوسف
ياميش رمضان
ياميش رمضان

قال رجب العطار، رئيس شعبة العطارة بغرفة القاهرة للتجارة، إن مصر تعاقدت على استيراد "ياميش رمضان" بمليار جنيه، استعدادا للشهر الكريم، مشيراً إلى أن أسعار هذا العام أقل من مثيلتها بنحو 5% إلى 10% عن العام الماضي.

وأضاف "العطار"، فى تصريحات صحفية ، أن المستوردين يواجهون حربا شرسة من جانب بعض الشركات السورية العاملة فى السوق المحلية، نتيجة لما وصفه بـ"تزوير شهادات المنشأ والتحايل على الجمارك وإعادة تصديرها عبر اتفاقية التجارة الحرة دون جمارك، للحصول على إعفاءات وامتيازات تقرها الاتفاقية، وهى ما يعد تهرباً جمركياً، وضياعاً لحقوق الدولة".

وأوضح أن المستوردين المحليين يتكبدون تكلفة أعلى تجعل المنافسة مع الشركات السورية "غير شريفة"، بخاصة مع "حرق الأسعار" بسبب وجود أكثر من سعر للسلعة الواحدة، والغرفة تستعد لرفع مذكرة إلى وزارة التجارة والصناعة تحذر فيها من هذا التحايل، وتكشف دخول "زبيب إيراني" إلى الأسواق على أنه أردني المنشأ.

وأضاف: "لا مشكلة فى رمضان هذا العام، أسعار الياميش ستكون متفاوتة نظرا لتعدد الدول التي تأتي منها"، موضحا أن كل مستورد يجتهد منفردا لاستيراد الياميش بأسعار أرخص وبجودة أعلى، ولا يتم التنسيق بين المستوردين لأن الاستيراد عملية قائمة على التنافسية.

من جانبه، أكد أحمد شيحة رئيس شعبة المستوردين بغرفة القاهرة سابقا، أن كميات الياميش المستوردة تراجعت 30% رغم انخفاض الدولار، نتيجة لتراجع الطلب وارتفاع الجمارك، واعتبار ياميش رمضان من السلع الترفيهية، بجانب ارتفاع معدلات استيراد الياميش من الدول المجاورة، مثل سوريا، نظرا الاستقرار النسبي في أوضاعها الداخلية.

وأشار "شيحة" إلى أن أسعار الياميش الموسم الحالي ستشهد تراجعاً طفيفاً بسبب تراجع الأسعار بالبورصات العالمية، وتابع أن الاستهلاك خلال رمضان يرتفع على السلع الأخرى بنسبة تصل إلى 30% تقريبا.

أضف تعليق

الأفكار الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها فقط