الأربعاء 16 يونيو 2021
07:50 م
رئيس مجلس الإدارة
د / سمر أباظة
رئيس التحرير
حسين يوسف
حزب مستقبل وطن
حزب مستقبل وطن

قال جلال نجيب القيادي بحزب مستقبل وطن، إن استهداف الحكومة تخفيف آثار الإصلاحات الاقتصادية والمالية على المواطنين في مشروع الموازنة العامة للدولة للعام المالي الجديد 2019/2020، تعد خطوة إيجابية، لكن لابد أن يتبع هذه الخطوة خطوة أخرى تتمثل في التصدي لجشع التجار الذين يمارسون لعبة الغلاء في الأسعار مع أي زيادات وهذا يقتضى تشديد الرقابة على الأسواق واتخاذ إجراءات رادعة ضد كل من يخالف ليكون عبرة لغيره خاصة وأن غياب الرقابة يجعل المواطن فريسة لجشع التجار الذين يلتهمون أي زيادة في الأجور والمعاشات.

وأضاف «نجيب»،  في بيان صحفي، أن الفترة الأخيرة شهدت ارتفاعا ملحوظا في أسعار عدداً من السلع والمنتجات الاستراتيجية، على الرغم من تدخل الدولة والمجتمع المدني والأحزاب من أجل إنشاء أسواق وتنظيم سرادقات لبيع تلك المنتجات، لتخفيف الأعباء على المواطنين، وخاصة بالتزامن مع اقتراب حلول شهر رمضان الكريم.

وأكد القيادي بـ«مستقبل وطن» على ضرورة تشديد الرقابة على الأسواق، وتنظيم الحملات المفاجئة على المناطق التجارية الكبيرة، لإعادة ضبط الأسعار مرة أخرى، بالإضافة لزيادة منافذ بيع السلع والمنتجات لخلق سوق موازية حتى لا يتحكم بعض التجار في الأسعار

أضف تعليق

الأفكار الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها فقط