الثلاثاء 11 مايو 2021
12:11 ص
رئيس مجلس الإدارة
د / سمر أباظة
رئيس التحرير
حسين يوسف
البرد والحمل
البرد والحمل

 

لا يعتبر البرد أو السعال مرضًا مرحبًا به أبدًا، ولكنه غير مريح بشكل خاص أثناء الحمل عندما لا تتمكن من تناول الأدوية المعتادة دون وصفة طبية (OTC) لتخفيف الأعراض.

 

أسباب البرد والسعال أثناء الحمل

نزلات البرد والسعال هي عدوى فيروسية شائعة في الجهاز التنفسي العلوي وتؤثر على الأنف والحلق والجيوب الأنفية والمجرى الهوائي العلوي، وأثناء الحمل ، يعمل الجهاز المناعي للمرأة بوتيرة أبطأ، هذه الاستجابة المناعية المتناقصة هي آلية طبيعية وضرورية للجسم لمنع جهاز المناعة من استهداف الجنين المتنامي بالأجسام المضادة، فإن الأم التي تحمل الجنين ينتهي بها الأمر إلى تحمل العبء الأكبر من هذه الحصانة المعرضة للخطر لأنه يجعل من الأسهل للمرأة الحامل أن تصاب بنزلة برد أو سعال، والتي قد تستمر لفترة أطول مما لو لم تكن حاملاً.

 

أعراض البرد والسعال أثناء الحمل

العلامة الأولى لنزلات البرد والسعال عادة ما تكون حكة أو التهاب في الحلق علامات أخرى تشمل:سيلان الأنف التي قد تتحول في وقت لاحق متجهم الوجه، العطس المستمر، الشعور بالتعب،سعال جاف، حمى خفيفة

 

الوقاية

- حافظ على مسافة بعيدة عن أي شخص يعاني من نزلة برد أو سعال.

- اغسل يديك كثيرًا بالماء الدافئ والصابون، خاصة بعد أن تكون حول شخص مصاب بنزلة برد.

- تجنب لمس أنفك أو عينيك، خاصة أثناء الخروج.

- تجنب مشاركة أدوات المائدة أو الكؤوس أو الأطباق مع شخص مصاب بنزلة برد.

- تستهلك البروبيوتيك عالي الجود ، لأنها تدعم الصحة العامة والاستجابة المناعية الجيدة.

- تناول نظامًا صحيًا يحتوي على الكثير من الخضروات والفواكه والبروتين والدهون الصحية، تجنب السكر الأبيض والحد من الحبوب.

- يمكن أن يساعد خفض التوتر أو الحد منه في دعم الجهاز المناعي، وهو أمر مهم بشكل خاص أثناء الحمل.

- شرب الكثير من الشاي العشبي والسوائل الساخنة، على الأقل كوب واحد كل 3 ساعات.

- تأكد من أن المحيطين بك يتبعون أيضًا الاحتياطات اللازمة لتجنب انتشار العدوى لك.

- عندما يصاب شخص في الأسرة المباشرة بنزلة برد ، من المهم أن يستخدم الشخص منديلًا للإمساك بالسعال والعطس، والتخلص منه على الفور .

 

هناك العديد من العلاجات الفعالة والطبيعية التي يمكن أن تساعد في تهدئة أعراض البرد أو السعال ، وتوفر الراحة ، وقد تسرع عملية الشفاء.

فيما يلي أفضل علاجات المنزل للتخلص من البرد والسعال أثناء الحمل

.

- حمام بارد

لتقليل الحمى عند الإصابة بالبرد والسعال، يمكنك أن تأخذ حمام اسفنجي بارد أو فاتر هذه هي واحدة من أكثر الطرق أمانًا ، وأسهلها ، والطبيعية لخفض درجة حرارة الجسم الطبيعية وتطبيعها.

 

- ماء مالح

تأخذ الممرات الأنفية المحجوبة بسهولة الكعكة عندما يتعلق الأمر بالمضايقات التي تأتي في أعقاب البرد والسعال، وخاصة أثناء الحمل. علاج واحد لهذه الأعراض التي نادرا ما تفوت بصمتها هو المياه المالحة.

 

- زنجبيل

يعتبر الزنجبيل علاجًا آخر تم اختباره لفترة زمنية من الزكام والسعال أثناء الحمل، يعمل كغذاء مريح مثالي للأشخاص الذين يعانون من نوبة البرد ، حيث يساعدهم على الدفء.

 

- الكركم

يعمل الكركم لتهدئة نزلات البرد والسعال، وهو بديل آمن آخر أثناء الحمل، كما يعمل علي تعزيز مناعتك ويمكن أن تكون فعالة في تخفيف التهاب الحلق والتهاب الأنف.

 

- السوائل

 يعد الحفاظ على ترطيب الجسم بشكل مناسب أمرًا مهمًا بشكل خاص أثناء الحمل، لصحة الأم والطفل، تزداد هذه الضرورة عمقًا عندما ينشغل الجهاز المناعي للأم بالعدوى مثل نزلات البرد، يساعد علي الحفاظ رطوبتك على تخفيف إفرازات الجسم، مما يسهل طرد المخاط وتقليل الازدحام.

 

- فيتامين سي

يعزز فيتامين C استجابة الجسم المناعية الطبيعية للعدوى عن طريق تزويد الجسم بجرعة كبيرة من مضادات الأكسدة المضادة للأمراض ويساعد علي التخلص من نزلات البرد .

 

- المرطب

من المهم الحصول على قسط كافٍ من الراحة أثناء الحمل، مما قد يكون صعباً بشكل خاص عندما تصارع احتقان الجهاز التنفسي، جرب استخدام المرطب ، الذي يضيف رطوبة إلى الهواء لتخفيف الإرهاق ويساعد على تخفيف إفرازات المخاط لتسهيل التخلص من السلس من الممرات الأنفية.

 

- الراحة

الراحة أمر بالغ الأهمية عندما تكونين حاملاً، وأكثر من ذلك عندما تعاني من مرض أثناء الحمل، إنها أفضل طريقة لمنح جسمك الوقت والطاقة لمقاومة العدوى.

 

 

 
 
 

 

أضف تعليق

الأفكار الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها فقط